رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

استغاثة على «فيسبوك» تكشف واقعة قيام شخص بالاستيلاء على مدفن بالخليفة

استيلاء شخص على مدفن
استيلاء شخص على مدفن خاص بأحد العائلات

كشفت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية، ملابسات تداول مقطع فيديو عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" متضمنًا استغاثة إحدى السيدات لتضررها من أحد الأشخاص لقيامه بالاستيلاء على المدفن الخاص بأسرتها بالقاهرة.

بلاغ لقسم شرطة الخليفة
بالفحص تبين تلقى قسم شرطة الخليفة بمديرية أمن القاهرة، بلاغًا من (السيدة المشار إليها - مقيمة بدائرة قسم شرطة الأهرام بالجيزة) لتضررها من (أحد الأشخاص – مقيم بدائرة القسم) لقيامه بالاستيلاء وتغيير معالم ورقم المدفن الخاص بأسرتها والكائن بدائرة القسم.

وعقب تقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة، أمكن ضبطه وبسؤاله نفى بما جاء بأقوال المُبلغة، فيما حرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيقات.

مقتل فتاة على يد صديقتها 

وفي وقت سابق، أقدمت فتاة تعاني من اضطراب نفسي على قتل صديقتها التى تقيم معها بإحدى الشقق السكنية بمنطقة الطالبية في محافظة الجيزة، حيث قامت بخنقها حتى فارقت الحياة، دون سبب، ثم شرعت في تقطيع جثها إلا أنها فشلت بسبب خوفها.

بداية أحدث الواقعة

تلقى اللواء هشام أبو النصر، مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، إخطارًا من مأمور قسم شرطة الطالبية بورود بلاغ من فتاة تبلغ من العمر 18 عاما، ذكرت فيه بأنها عثرت على صديقتها مفارقة الحياة وأكدت أنها انتحرت.

وكشفت تحقيقات الأجهزة الأمنية، تحت إشراف اللواء عبد العزيز سليم، مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الجيزة، أن الفتاة المجني عليها من محافظة بور سعيد وتقيم بصحبة المتهمة ووالدتها لوجود خلافات مع أسرتها، ويوم الحادث استغلت المتهمة سفر والدتها للاطمئنان على جدتها، وقامت بمغافلة المجني عليها وخنقتها بإيشارب حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، ثم قامت بإبلاغ الشرطة وقالت أن المجني عليها انتحرت.

وبمناظرة الجثة تبين وجود جرح قطعي بقدمها، وآثار سحجات بالرقبة والوجه، وبتضييق الخناق على المتهمة، ذكرت أنها أحضرت إيشارب حريمي وغافلت المجني عليها، وخنقتها، وحاولت المجني عليها مقاومتها حتى خارت قواها بالصالة تنازع الموت وفارقت الحياة، فقامت المتهمة بتزيين وجهها وسحبها إلى دورة المياه، وحاولت تحميمها، إلا أنها لم تتمكن من حملها إلى داخل حوض الاستحمام فتركتها وانتظرت بجوارها، ثم فكرت في التخلص منها بتقطيعها أجزاء وأحضرت مخرطة وسكين مطبخ وبدأت بقدمها اليسرى إلا أنها شعرت بالخوف ولم تستكمل، وأضافت أنها سجلت مقطع فيديو للمجني عليها أثناء مفارقتها الحياة حتى وفاتها ثم سحبها إلى دورة المياه.

وعُثرت الأجهزة الأمنية على أجندة بخط يد المتهمة بها بعض العبارات التي تؤكد رغبة المتهمة  في قتل والدتها لعدم اهتمامها بها، وأنها لم تلقَ اهتمامًا من أي شخص وتعاني من حالة نفسية

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على الفتاة واعترفت بارتكابها الواقعة، وأخطرت اللواء علاء فتحي واللواء أحمد خلف، نائبا مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، وتمت إحالة المتهمة إلى النيابة العامة التي تولت التحقيق وقررت حبس المتهمة 4 أيام على ذمة التحقيقات.