رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

المحضر رقم 3289 يكشف حقيقة تخدير فتاة بواسطة شكة دبوس فى المعصرة

سوق المعصرة
سوق المعصرة

كشفت أوراق المحضر رقم 3289 المعصرة، حقيقة ادعاء فتاة تبلغ من العمر 17 سنة تخديرها بواسطة شكة دبوس فى المعصرة، وتعرضها لحالة إغماء وسقوطها على الأرض أثناء شراءها احتياجات المنزل من خضراوات، بعدما شعرت بشكة دبوس، وتم نقلها إلى مستوصف خيرى.

شارع السوق

ورد بلاغ من غرفة عمليات النجدة من المدعو «أشرف.أ.ع» المدير المسئول عن مستوصف سويلم الخيرى، يفيد وصول فتاة تدعى «يارا.م.ر» تبلغ من العمر 17 سنة، فى حالة إغماء ناتج عن اعطاءها مخدر بالكتف أثناء تواجدها بشارع السوق المتفرع من شارع السلك التابع لدائرة قسم شرطة المعصرة.

شكة دبوس

على الفور انتقل الرائد محمد مجدى رئيس مباحث قسم شرطة المعصرة لمحل البلاغ، وتقابل مع المبلغ، وأفاد بوصول الفتاة فى حالة أغماء، وجارى الفحص الطبى بمعرفة الطبيب المختص.

وبالتقابل مع الفتاة تبين أنها تدعى «يارا.م.ر» تبلغ من العمر 17 سنة، ومقيمة بمنزل والدها بشارع الزهور التابعة لدائرة قسم شرطة المعصرة، وقالت إنها أثناء وجودها فى السوق لشراء بعض احتياجات المنزل من خضراوات وفاكهة، وتحديدًا أمام أحد المحلات وكانت بجوارى مباشرة سيدة تبلغ من العمر 65 سنة، فوجئت بشكة دبوس بالكتف الأيمن، وشعرت بعدها بدوران حتى سقطت على الأرض، وبسؤالها هل تتهم السيدة المسنة نفت.

اتصال تليفونى

وبسؤال والدها البالغ من العمر 53 سنة المقيم، أفاد بقيام أحد الجيران بالاتصال تليفونيا به، وأخباره بما حدث لابنته فى السوق، وعليه تم نقلها إلى مستوصف سويلم الخيرى القريب من سوق المعصرة.

شاهدة عيان

وبسؤال شاهدة عيان تدعى «شهيرة.ن.ع» 44 سنة، ربة منزل، قررت أنها كانت موجودة من الفتاة بسوق المعصرة، ولاحظت سقوط الفتاة على الأرض بعد شعورها بحالة إغماء، وأن السيدة المسنة كانت بالقرب من الفتاة، وبسؤال السيدة المسنة أوضحت أن الفتاة كانت تقف بجوارها وفوجئت قبل سقوطها على الأرض تتهمها بشكلها فى كتفها فنفت عن نفسها الإتهام، وأضافت أن سقوطها على الأرض بسبب شدة الحرارة.

علامات تخدير

وأوضح الطبيب المعالج محمد عبد العزيز حجازى، لرجال وحدة مباحث قسم شرطة المعصرة، أن الفتاة وصلت إلى مستوصف سويلم الخيرى، فى حالة إغماء تام وتم عمل الإسعافات الأولية، وإعطاء المحاليل اللازمة لها، ويرجح أن سبب الإغماء نتيجة هبوط فى الدورة الدموية أو نقص مستوى السكر بالدم، ولا توجد علامات تخدير.  

النيابة العامة

وبعرض الأمر على النيابة العامة قررت أن سبب تعرضها إلى حالة إغماء عدم تناولها وجبة إفطار كاملة، وتناولها قطعة صغيرة من الخبز، إلى جانب ارتفاع درجة حرارة الجو.

وأشارت إلى أن اطلاعها على أمور متعلقة بانتشار حالات إغماء بواسطة شكة دبوس تسبب لها فى فوبيا، وأكد الجميع على ما ورد بمحضر الشرطة فقررت النيابة العامة صرف جميع الحاضرين من سراى النيابة العامة.