رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

هاشتاج «آمال ماهر فين» يجتاح «السوشيال ميديا».. ومطالب بتدخل «المهن الموسيقية»

هاشتاج «آمال ماهر
هاشتاج «آمال ماهر فين» يجتاح «السوشيال ميديا»

اجتاح هاشتاج «آمال ماهر فين»، خلال الساعات الماضية، مواقع التواصل الاجتماعي، عقب تداول أنباء عن اختفاء مطربة مصرية، وحبسها بأحد السجون البعيدة، وعدم قدرة أسرتها على العثور عليها.

وطالب مروجي «الهاشتاج»، نقابة المهن الموسيقية برئاسة الفنان هاني شاكر، بسرعة التدخل، والرد على ما يثار، بشكل رسمي، للتأكد إذا كانت هذه الفنانة هي آمال ماهر، وحسم حقيقة الأمر.

كما قالوا إن التزام الصمت أمام كل ما انتشر عنها على «السوشيال ميديا»، يرجح كفة صحته.

كانت العديد من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، نشرت أقاويل حول خطف آمال ماهر على يد طليقها المستشار تركي آل الشيخ، وتعرضها لانتهاكات شديدة، جعلتها أشبه بـ«الجثة»، وأنها نقلت إلى أحد المستشفيات، وهي في غيبوبة، وأن كل ذلك بسبب الخلافات بينها وبين طليقها، الذي يشن ضدها حربًا طاحنة، معتمدًا على نفوذه وسلطته، لقتلها بالبطىء، بعد رفضها العودة إليه. 

يذكر أن علاقة الفنانة آمال ماهر بالمستشار تركي آل الشيخ يشوبها الكثير من الغموض والشائعات، إذ كشفت تسريبات أنهما تزوجا سرًا لفترة قصيرة، ثم انفصلا، وأنه طلب الرجوع إليها، أكثر من مرة، لكنها رفضت، ما جعله يحاول القضاء على مشوارها الفني، حتى فاجأت الجميع بإعلانها الاعتزال في شهر يونيو بالعام الماضي.

وكشف مصدر مقرب من آمال ماهر لـ«النبأ»، أن طليقها تركي آل الشيخ، كان السبب الأساسي في انهيارها نفسيًا، خلال الآونة الأخيرة.

وتابع المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، أن «تركي» كان يعاملها بطريقة غير واضحة؛ فـ تارة يحسن معاملتها وتارة أخرى يتعامل معها كأنها شىء ليس له أي قيمة (على حد قوله)، دون أسباب واضحة.

كما أشار إلى أنه جعل جميع المحطات الفضائية والإذاعية لا تعرض لها أي حفلات أو أغنيات، وتسبب في تعطيل ألبومها الجديد، بعد رفضها الرجوع إليه مرة ثانية.