رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

تطورات الحرب الروسية الأوكرانية..

الرئيس الأوكراني يخرج عن صمته ردًا على الجدل الإيطالي بشأن إمداده بالسلاح

الرئيس الأوكراني
الرئيس الأوكراني يخرج عن صمته ردًا على الجدل الإيطالي

عبر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، عن استياءه من الجدل الواقع في إيطاليا حول التصويت المرتقب بمجلس الشيوخ الإيطالي بشأن استمرار إمداد الجيش الأوكراني بالسلام.

جدل إيطالي بشأن إمداد كييف بالسلاح

وقال «زيلينسكي»: «جيشنا لم يعبر الحدود ولم يقتل مدنيين روس، أنتم لا تدعمون الجيش الأوكراني في التقدم والغزو إنما تدعمون القدرة الدفاعية لقواتنا المسلحة».

تطورات الحرب الروسية الأوكرانية

وتابع الرئيس الأوكراني: «كل المناطق التي نتقدم إليها هي أراضي أوكرانية، نحن لا نعبر الحدود، ولا نقتل مواطنين ومدنيين روس، نحن أمة تريد أن تكون مستقلة».

وأضاف «زيلينسكي»: «اليوم 117 من الحرب خلال هذا الوقت، أُجبر أكثر من 5 ملايين أوكراني على مغادرة منازلهم والتوجه إلى الخارج من حيث المبدأ، لا أريد أن أسميهم لاجئين، أعتقد أنهم سيعودون إلى ديارهم، حالما تغادر روسيا أرضنا حالما يتم إحلال السلام سنفعل كل ما هو ممكن من أجل هذا».

وفي سياق آخر، أوضح فولوديمير زيلينسكي، أن هناك مفاوضات معقدة جارية لفتح الموانئ الأوكرانية، مشيرًا إلى أن إفريقيا رهينة تداعيات حرب روسيا ضد أوكرانيا.

على الجانب الآخر، قال دينيس ماليوسكا وزير العدل الأوكراني، إن مرحلة المصادرة الحيوية لممتلكات الأوكرانيين المتعاونين مع روسيا، وكذلك ممتلكات الروس في أوكرانيا، ستبدأ بحلول نهاية الصيف الجاري.

وأضاف وزير العدل الأوكراني، أنه تم تجميد ممتلكات عدد كبير من الخونة، لا يمكنهم بيع ممتلكاتهم.

وتوقع وزير العدل الأوكراني، أن تبدأ مرحلة المصادرة الجماعية في نهاية الصيف الجاري، متابعًا: «حاليًا توجد هناك سوابق بين الأشخاص المتعاونين مع روسيا، مثلا فقد أصحاب سبير بنك وبروم إنفيست بنك ممتلكاتهم، والعدد الأكبر من أعمال المصادرة سيتم قبل نهاية الصيف الجاري».

وفي سياق آخر، قالت الرئاسة الروسية، إن العقوبات الأوروبية ضد روسيا أثرت على البنية التحتية لخط إمداد الغاز «نورد ستريم»، متابعة: «لكن روسيا لا تزال مُوردا للغاز موثوقا به ويمكن الاعتماد عليه بشكل تام».

وأوضح ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين، أن روسيا تظل المورد الأكثر موثوقية للغاز، ومن وجهة نظر تكنولوجية، فإن البنية التحتية المادية لخط الأنابيب هذا تتأثر بالعقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي.