رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

تعرف على تحليل المخدرات عن طريق خصلة الشعر ومدى فعاليته عن البول

تحليل المخدرات عن
تحليل المخدرات عن طريق الشعر

تزايد في الفترة الأخيرة الاهتمام بتحليل المخدرات عن طريق الشعر للكشف تعاطي بعض المواد المخدرة، مثل "الماريجوانا" و"الكوكايين".  

وضيق القانون الخناق على المدمنين، فالقانون رقم 73 لسنة 2021 بشأن بعض شروط شغل الوظائف، أو الاستمرار فيها أقر عقوبة العزل من الوظيفة لمن يثبت تعاطيه للمخدرات من الموظفين العموميين؛ وذلك حفاظا على أرواح المواطنين ومصالحهم من المدمنين، وهذا جعل البعض يتساءل عن مدة الابتعاد عن التعاطي، حتى تصبح عينة البول سلبية أثناء التحليل المفاجئ؛ لكى لا يتعرضوا للفصل النهائي من وظائفهم. 

ويعد هذا الفحص مهما للمسائل القانونية والقضائية؛ حيث تساعد نتيجته في إثبات التهم أو نفيها، ولا يتم إجراء هذا الفحص إلا بموافقة خطية من الأشخاص المعنيين. 

ويتم إجراء تحليل المخدرات عن طريق الشعر وفقا لمعايير عالية الدقة، وقد تتأثر النتيجة في حال إذا تناول الشخص مسكن للألم من نوعية "الأفيونات"، لذلك من المهم أن يقوم المريض بإعطاء معلومات كافية عن الأدوية التي يتناولها. 

-الفرق بين تحليل المخدرات عن طريق البول وفحص المخدرات عن طريق الشعر: 

يعد تحليل المخدرات عن طريق البول من الطرق الشائعة، ويساعد في الكشف استخدام الأدوية خلال الثلاثة أيام السابقة للفحص، ويتميز بتكلفته الأقل، ولكن يجب الوضع في الاعتبار أن نتيجة فحص البول يمكن تزويرها. 

أما تحليل المخدرات عن طريق الشعر يساعد في الكشف المتكرر للأدوية "المخدرات" خلال الثلاثة شهور السابقة للفحص، ولكن تكلفته أعلى من تحليل البول، ولكن تتميز نتائجه بصعوبة تزويرها. 

ويساعد تحليل المخدرات عن طريق الشعر في الكشف تعاطي المواد الآتية:

 1-المخدرات الأفيونية: وتشمل الكودايين، والهيروين، والمورفين. 

2-الأمفيتامينات: وتشمل الميثيل أمفيتامين، والأمفيتامين. 

3-مواد أخرى: وتشمل القنب الهندي، والماريغوانا، والكوكايين، والفينسيكليدين. 

-خطوات تحليل المخدرات عن طريق الشعر: 

يتم الفحص عن طريق الشعر داخل المختبر، أو المستشفى كالأتي: 

1-قص حوالي 100-200 شعرة من منطقة الرأس، وعادة يتم أخذها من مناطق مختلفة بالرأس؛ حتى لا تبدو المنطقة وكأنها صلعاء. 

2-غسل العينة وتنظيفها جيدا. 

3-وضع العينة في رقاقة ألومنيوم، ومن ثم بمغلف محكم الإغلاق ليتم فحصها. 

-أمور يفضل تجنبها قبل فحص المخدرات عن طريق الشعر:

1- تجنب وضع ضفائر شعر، أو شعر مستعار.

2-تجنب ربط الشعر على طريقة ذيل الحصان، أو الكعكة. 

3-تجنب وضع زيوت أو جل على الشعر قبل "24" ساعة على الأقل من إجراء الفحص. 

-آلية إجراء تحليل المخدرات عن طريق الشعر: 

تمر العينة بمرحلتين وهما كالأتي: 

1-مرحلة الكشف المبدئي (اختبار ELISA) 

في هذه المرحلة يتم الكشف تعاطي المواد المخدرة خلال الثلاثة شهور السابقة للفحص، وقد يعطي النتائج الآتية: 

نتيجة سلبية، وتظهر بعد (24) ساعة من إجراء الفحص. 

نتيجة إيجابية، ويتم تأكيدها خلال (72) ساعة من إجراء الفحص. 

نتيجة غير حاسمة، وتتطلب إعادة إجراء الفحص. 

2-مرحلة الاختبار التأكيدي (اختبار Gas chromatography/mass spectrometry)

يتم إجراء الاختبار التأكيدي للعينات التي أظهرت نتائج إيجابية في مرحلة الكشف المبدئي؛ حيث يتم تأكيد النتيجة والكشف نوع المخدر الذي يتم تعاطيه. 

-كيفية عمل تحليل المخدرات للشخص الأصلع 

يمكن للشخص الأصلع القيام بالفحص عن طريق أخذ عينة من شعر الجسم، أو شعر الوجه، أو شعر الإبط علما بأن عملية غسل الشعر، وتصفيفه وصبغه وغسله لا تؤثر على صحة أو نتيجة الفحص. 

وأوشار الدكتور نبيل عبد المقصود، أستاذ علاج الإدمان والسموم بطب قصر العيني، إلى أهمية التفريق بين إدمان المخدرات أو تعاطيها بشكل عارض، أو تواجد الإنسان مع مجموعة يشربون المخدرات، وانتقال تأثيرها لجسمه مثل "شرب الحشيش".

وقال عبد المقصود أن خطة الحكومة عن إجراء تحاليل طبية لمعرفة متعاطي المخدرات، جعلت متعاطي المخدرات أكثر رعبا من تطبيق القانون، بالإضافة أن مدمني المخدرات يبحثون عن حيل للهروب من إيجابية التحاليل، ولكن العلم تقدم لمراحل تفوق أي نوع من التحاليل، وبالأجهزة الحديثة يستطيع طبيب التحاليل إثبات إيجابية التعاطي، وكشف طريقة الخداع التي يستخدمها المدمن؛ للهروب من تحليل المخدرات. 

وطالب عبد المقصود بأن يتم تحليل المخدرات عن طريق الشعر؛ ليستوضح منه تناول المخدرات بشكل دائم أو بشكل عرضي غير مقصود منه؛ حيث أن الشعر ينمو بمعدل سنتيمتر كل شهر، ولو أخذ شعر "5" سنتيمتر من الجسم، يمكن أن يظهر التناول سواء كان بشكل دائم، أو عرضي غير مقصود "التعاطي العربي". 

كما أوضح عبد المقصود أن هناك أدوية لها آثار شديدة الإيجابية في علاج المرضى من الإدمان بأحدث السبل العلاجية، مثل الأدوية ذات المادة الفعالة "بريجابلين 300"، مما يساهم في مواجهة آثار الآلام والأعراض الانسحابية.

-أكثر الطرق في أوساط المدمنين لخداع التحاليل للهروب من العقاب:

1-تناول زجاجة مياه خل أو زجاجة من الحليب، وتحتاج هذه العوامل إلى مرور 6 ساعات حتى تؤتي بثمارها، وتفسد عينة البول.

2-إضافة قطرات من المياه على العينات اختلاسا من المراقب الصحي. 

3-تناول حبوب الضغط المدرة للبول، مع شرب الماء بكميات كبيرة.

4-إضافة الملح إلى عينة البول.

5-تناول مساحيق الغسيل.

6-تبديل عينة البول بعينة لشخص آخر لا يتعاطى المخدرات.

7-تناول عقاقير منع الحمل، وبذلك تظهر النتيجة سلبية.

لكن حتى إذا أتت هذه الحيل بثمارها، وأفسدت عينة التحاليل فيمكن للمسئول ملاحظة ذلك من خلال العينة، فيتحول هذا الموظف إلى الطب الشرعي لإجراء تحليل آخر.