رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

برلمان إسرائيل يصوّت لمشروع قانون جديد ضد عرب 48

قانون إسرائيلي جديد
قانون إسرائيلي جديد

صوت الكنيست برلمان إسرائيل لصالح مشروع قانون يحظر رفع أعلام "العدو" في المؤسسات التي تمولها الدولة، حيث وافق الكنيست على مشروع القانون بأغلبية 63 صوتا لصالح التشريع، بما في ذلك رئيس وزراء إسرائيل نفتالي بينيت، و16 ضده.

لكن مشروع قانون حظر الأعلام للأعداء لا يزال بحاجة إلى ثلاثة أصوات أخرى ليصبح قانونًا.

وقدم المشروع إيلي كوهين، من حزب الليكود المعارض، حيث ينص القانون على حظر "رفع أعلام دولة معادية أو السلطة الفلسطينية".

وكتب على منصة التواصل الاجتماعي تويتر: "كل من يرى نفسه فلسطينيًا سيحصل منا على كل المساعدة المطلوبة للانتقال إلى غزة في طريق باتجاه واحد".

في أعقاب مقتل صحفية قناة الجزيرة القطرية شيرين أبو عقله، التي قُتلت بالرصاص أثناء تغطيتها غارة للجيش الإسرائيلي في مخيم جنين للاجئين في 11 مايو الماضي، شوهدت القوات الإسرائيلية تزيل الأعلام الفلسطينية.

وشوهدت القوات الإسرائيلية في شريط فيديو انتشر على نطاق واسع وهي توجه نيرانها إلى سكان فلسطينيين غاضبين فيما قام مستوطنون يهود بإنزال الأعلام الفلسطينية في بلدة حوارة بالضفة الغربية الفلسطينية.

تصريحات صحفية حول مشروع القانون

ذكرت صحيفة "ميدل إيست آي" أنه خلال المناقشة التي سبقت التصويت على مشروع القانون، صرخ السيد كوهين من الليكود في وجه السياسي العربي الإسرائيلي سامي أبو شحادة بأنه يجب أن "يذهب إلى غزة أو الأردن".

ويعد السيد شحادة عضو في القائمة المشتركة، التحالف السياسي المكون من أربعة أحزاب سياسية عربية تمثل المواطنين الفلسطينيين في إسرائيل، حيث قوبل رفضه ذلك بسخرية من أعضاء الكنيست، حيث صرخ أحدهم بأنه يجب أن "يخجل" من نفسه.

وقال أيمن عودة، رئيس القائمة العربية المشتركة، أمام البرلمان الإسرائيلي: "منذ حوالي سبع سنوات، حظر الكنيست إحياء ذكرى يوم النكبة، ومنذ ذلك الحين يقوم المزيد والمزيد من الناس بذلك، وتابع أنت تتصرف مثل أي مستعمر، أي لص، فأنت تخاف من العلم، وأنت تنكر النكبة ".

يتم الاحتفال بيوم النكبة في 15 مايو من كل عام للاعتراف بتهجير الفلسطينيين عندما تأسست الدولة الإسرائيلية بعد الحرب العالمية الثانية.