رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

تفاصيل لقاء قيادات الأعلى للإعلام والوطنية للصحافة برئيس الأمانة الفنية لـ«الحوار الوطني»

الاحتفالية بالمستشار
الاحتفالية بالمستشار محمود فوزي

أقام الكاتب الصحفي كرم جبر، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، والمهندس عبد الصادق الشوربجي، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، احتفالية بمناسبة اختيار المستشار محمود فوزي، أمين عام المجلس، رئيسا للأمانة الفنية للحوار الوطني، بحضور الدكتورة منى الحديدي، عضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.

 

اختيار محمود فوزي رئيسا لأمانة الحوار الوطني تكريم للصحافة والإعلام

واستهل الكاتب الصحفي كرم جبر، الاحتفالية، بتوجيه التهنئة للمستشار محمود فوزي، متمنيًا من الله أن يوفق في مهمته الوطنية التي كٌلف بها.

 

وأكد رئيس الأعلى للإعلام، أن اختيار المستشار محمود فوزي لهذه المهمة هو تكريم للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وللصحافة والإعلام، مضيفًا أن المجلس مؤيد ومساند للأمين العام حتى نهاية مهمته الوطنية العظيمة.

 

محمود فوزي إضافة كبيرة للحوار الوطني

وأعرب المهندس عبدالصادق الشوربجي، عن سعادته باختيار المستشار محمود فوزي لمهمته الوطنية، مضيفًا أنه اختيار صادف أهله نظرًا لكفاءته ومعرفته الشديدة والواعية بملفي الصحافة والإعلام وهو ما يمثل إضافة كبيرة للحوار الوطني.

 

وأضاف الشوربجي، أننا ننتظر الخروج بإيجابيات كثيرة وتوافق كبير بين جميع المشاركين، لأن الهدف الأسمى هو الدولة المصرية.

 

من جانبه أكد المستشار محمود فوزي، سعادته بهذه الاحتفالية، مضيفًا أنه منذ تولي منصبة أمينًا عامًا للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام منذ عام، لم يجد إلا الدعم الكامل من المجلس رئيسًا وأعضاءً وعامليين.

 

 

وأضاف أن اختياره رئيسًا للأمانة الفنية للحوار الوطني، هو تكريم للمجلس ودوره العظيم والهام برئاسة الكاتب الصحفي كرم جبر، وقال إنه يتقدم بشكره لرئيس المجلس وأعضاءه وكافة العاملين على هذه الاحتفالية.

 

اختيار ضياء رشوان نقيب الصحفيين منسقًا عامًا للحوار الوطني.. وهذا موعد أولى الجلسات

وفي وقت سابق، أعلنت إدارة الحوار الوطني اختيار ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، رئيس هيئة الاستعلامات، منسقًا عامًا للحوار الوطني، بالإضافية إلى اختيار المستشار محمود فوزي، الأمين العام للمجلس الأعلى للإعلام رئيسًا للأمانة الفنية للحوار الوطني، لافتة إلى بدء أولى جلسات الحوار الوطني في الأسبوع الأول من شهر يوليو القادم.

 

وأوضحت أن أولى مهام المنسق العام للحوار الوطني تتمثل في بدء التشاور مع القوى السياسية والنقابية وجميع الأطراف المشاركة في الحوار الوطني لتشكيل مجلس أمناء الحوار الوطني، من ممثلي كافة الأطراف والشخصيات العامة والخبراء من 15 عضوا بما يضمن المشاركة الفعالة والتوصل إلى مخرجات وفقا للرؤى الوطنية وبما يخدم صالح المواطن المصري.

 


وتابعت إدارة الحوار الوطني أنه تم الانتهاء من التجهيزات واللوجيستيات اللازمة لتنظيم الحوار من خلال الأكاديمية الوطنية للتدريب المنوطة بتنظيم المؤتمر الوطني للشباب، وفقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي والتي يقتصر دورها على المهام التنظيمية واللوجيستية، مؤكدة استمرار الأكاديمية في اتباع الحياد والتجرد التام في إطاردورها التنظيمي والفني والتنسيقي بعيدا عن التدخل في مضمون الحوار الوطني الفعال تحت مظلمة الجمهورية الجديدة.