رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

وشم على جسم شاب يكشف مرتكبى جريمة هتك عرض فتاة

جريمة هتك عرض فتاة
جريمة هتك عرض فتاة

شهد مركز بلبيس التابع إلى محافظة الشرقية جريمة هتك عرض غريبة داخل إحدى الأراضى الزراعية، وكادت أن تقيد واقعة هتك عرض الفتاة ضد مجهولين، لولا يقظة رجال الشرطة التى كشفت مرتكبى هتك عرض فتاة لا تعلم عنهم أى بيانات شخصية، وكل ما لديها ملامح يشترك فيها الكثير، ووشم يحمل اسم غربى على جسد أحد مرتكبى واقعة هتك عرض الفتاة.

هتك عرض فتاة الشرقية

بدأت واقعة هتك عرض فتاة الشرقية، ببلاغ من المجنى عليها "هايدى.ت.م" إلى النقيب محمد أشرف معاون مباحث مركز شرطة بلبيس، قررت فيه أنها أثناء وجودها بشارع المحطة التابع لدائرة المركز عائدة إلى مسكنها، فوجئت بتوقف دراجة بخارية ذات الثلاث عجلات "توك توك"، ترجل منها شخص وقام بالتعدى عليها بالضرب على رأسها، ثم استدرجها إلى منطقة الزراعات بالاشتراك مع ثلاث آخرين، وتناوبوا عليها وقاموا بالإمساك بنهديها ومواقع العفة من جسدها وتشليح ملابسها وملامسة جسدها وعورتها، لإشباع رغباتهم الجنسية.

وأشارت إلى أن المتهمين كانوا يحملون أسلحة بيضاء للتأثير على إرادتها، ولشل مقاومتها.

تقرير الطب الشرعى

ثبت بتقرير الطبي الخاص بشأن هتك عرض فتاة الشرقية وجود كدمة وتورم بالجهة اليمنى من الوجه، مع سحجات متفرقة بالرقبة  وأعلى الصدر.

وأثبت تقرير الطب الشرعى الخاص بفحص ملابس المجني عليها الداخلية وجود حيوانات منوية على تلك الملابس.

الفحص والتحرى

بالفحص والتحرى لم يتم التوصل إلى مرتكبى واقعة هتك عرض فتاة الشرقية، فتم إعادة مناقشة المجنى عليها حول ما أبصرته إبان قيام المتهمين بتشليح ملابسها للاستمتاع بجسدها، فأدلت عن وجود وشم يحمل كلمة نجرو باللغة الإنجليزية مطبوعة بالفونت العريض على كتف المتهم الأول.

المتخصصين فى كتابة الوشم

على الفور تم استدعاء المتخصصين فى عمل وكتابة الوشم على جسد الرجال، فتوصلوا إلى أن الذى يحمل كلمة نجرو باللغة الإنجليزية مطبوعة بالفونت العريض على كتفه شخص يدعى "أحمد.ا.أ"، وأن الكلمة تمثل اسم شهرته.

وباستكمال التحريات بشأن هتك عرض فتاة الشرقية، تبين أن الثلاثة المتهمين الآخرين هم "محمود.ج.ا" و"اكرم.م.ع" و"ممدوح.ع.ا"، وبالبحث عن المتهمين تبيّن هروبهم.

جنايات الزقازيق

وبإحالة المتهمين إلى محكمة جنايات الزقازيق بتهمة هتك عرض فتاة الشرقية، وإحراز أسلحة بيضاء دون مسوغ قانونى من الضرورة المهنية أو الحرفية لإحرازه، قضت بمعاقبة كل منهم بالسجن المشدد لمدة خمسة أعوام، وبعرض طعنهم على محكمة النقض أيدت الحكم المتقدم.