رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

الأهلي يطمئن علي عمرو السولية واللاعب يقترب من النهائي الإفريقي

الأهلي يطمئن علي
الأهلي يطمئن علي عمرو السولية واللاعب يقترب من النهائي

اقترب عمرو السولية لاعب وسط الأهلي من العودة لتشكيل الفريق الأساسي خلال مباراة الوداد المغربي غدًا بنهائي إفريقيا، بعدما تماثل للشفاء من الإصابة الأخيرة التى لحقت به.

ويغيب عمرو السولية عن مباريات وتدريبات الأهلي منذ إصابته فى العضلة الخلفية خلال مباراة طلائع الجيش، التى أقيمت يوم 27 أبريل الماضي في الدوري الممتاز وانتهت بالتعادل السلبي.

وشارك عمرو السولية فى تدريبات الأهلي الأخيرة وبات جاهزًا للمشاركة فى مباريات الفريق ويترقب الضوء الأخضر من الجهاز الفني للفريق بقيادة موسيماني.

ويخوض الأهلي مرانه الأخير الليلة استعدادًا لنهائي إفريقيا حيث يتدرب المارد الأحمر في التاسعة مساءً بتوقيت القاهرة على مركب محمد الخامس بالدار البيضاء وهو نفس توقيت وملعب المباراة.

ويختتم الأهلى اليوم، الأحد، استعداداته لمواجهة الوداد المغربى ويضع المدرب الجنوب أفريقى الرتوش الأخيرة على خطة مباراة الغد وطريقة اللعب التى سيعتمدها فى مواجهة بطل المغرب.

ومن المقرر أن يحفظ موسيماني لاعبيه الجمل الفنية التي سيتم تطبيقها بما يتلاءم مع طريقة لعب الوداد، بحيث يتم التركيز على مفاتيح لعبه وغلق المساحات أمامها، للحد من تشكيل خطورة على مرمى محمد الشناوى، وكذلك التركيز في بناء الهجمات على الثغرات الموجودة في صفوفه، وأبرزها التصويب المباشرة على المرمى، باعتبارها أحد الحلول المطروحة لاختراق دفاع بطل المغرب وهز شباكه بهدف مبكر، حيث يسعى الأهلي للحفاظ على لقب دوري أبطال إفريقيا، والفوز بالبطولة للمرة الحادية عشرة فى تاريخه والثالثة على التوالي.

وتضم قائمة الأهلى الموجودة فى المغرب 28 لاعبًا هم: محمد الشناوي وعلي لطفي ومصطفى شوبير وحمزة علاء ورامي ربيعة وياسر إبراهيم ومحمود متولي، وبدر بانون ومحمد عبد المنعم ومحمد هاني وكريم فؤاد وأيمن أشرف وعلي معلول ومحمود وحيد وعمرو السولية، ومحمد محمود وحمدي فتحي وأليو ديانج ومحمد مجدي أفشة وحسين الشحات وطاهر محمد طاهر ووليد سليمان وبيرسي تاو، ومحمد شريف وصلاح محسن وحسام حسن وأحمد عبد القادر، وأحمد نبيل كوكا.

سفر أكرم توفيق

من ناحية أخري يسافر أكرم توفيق، لاعب الفريق الكروي الأول بالنادى الأهلي إلى النمسا، خلال الساعات المقبلة، من أجل خوض اختبار طبي، تحت إشراف الطبيب الذي أجرى له جراحة الرباط الصليبي، من اجل تحديد موعد عودته للتدريبات الجماعية بعد أن تعرض اللاعب للإصابة بقطع في الرباط الصليبي، في مباراة المنتخب الوطنى امام نيجيريا في افتتاح مباريات الفراعنة في بطولة الامم الافريقية الاخيرة، والتي اقيمت في الكتميرون في المباراة التي خسرها المنتخب الوطنى بهدف مقابل لا شيء.

كما يتوجه توفيق إلى الدوحة، من أجل عرض نفسه على الطاقم المُشرف على برنامجه التأهيلي والذي خضع له عقب الجراحة في وقت سابق، وتحديد موعد عودته للملاعب.