رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

الأمم المتحدة: ارتفاع ضحايا العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا إلى 8628 مدنيًا

أوكرانيا
أوكرانيا

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة  السامية لحقوق الإنسان، ارتفاع عدد الضحايا من المدنيين بأوكرانيا إلى 8628 منذ بدء العملية العسكرية الروسية.

وقال المكتب الأممي، في آخر تحديث لأعداد الضحايا المدنيين في النزاع الروسي-الأوكراني نشره عبر موقعه الإلكتروني، اليوم الأربعاء: إنه من القتلى كان هنالك 1497 رجلًا و985 امرأة و91 فتاة و99 فتى بالإضافة إلى 69 طفلًا و1233 بالغًا لم يُعرف جنسهم بعد.

وأضاف أنه من بين المصابين 938 رجلًا و619 سيدة و108 فتيات و130 فتى و164 طفلًا و2695 بالغًا لم يعرف جنسهم بعد.

وأوضح المكتب الأممي أن معظم الإصابات المدنية المسجلة نتجت عن استخدام أسلحة متفجرة ذات نطاق تأثير واسع، بما في ذلك القصف بالمدفعية الثقيلة وأنظمة الصواريخ متعددة الإطلاق والضربات الصاروخية والجوية.

وتعتقد المفوضية السامية لحقوق الإنسان أن الأرقام الفعلية أعلى بكثير، حيث تأخر تلقي المعلومات من بعض المواقع التي دارت فيها أعمال قتالية مكثفة، ولا تزال العديد من التقارير معلقة.

روسيا تمنع بايدن و962 أمريكيا من دخول أراضيها

وفي وقت سابق، نشرت وزارة الخارجية الروسية، قائمة تتضمن 963 مواطنا أمريكيا يمنع دخولهم بشكل دائم إلى أراضي روسيا، وذلك كرد على خطوة أمريكية مماثلة، حسبما نقلت روسيا اليوم الإخبارية.

وقالت الخارجية في بيانها: "في سياق الرد على العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة باستمرار ضد روسيا، تقوم وزارة الخارجية الروسية  بنشر قائمة بالمواطنين الأمريكيين الذين يمنع دخولهم إلى روسيا الاتحادية بشكل دائم. وتضم القائمة أسماء 963 شخصا".

وأضافت الوزارة الروسية: "نؤكد أن الإجراءات العدائية التي اتخذتها واشنطن، ترتد دائما على الولايات المتحدة نفسها، وسيتم دائما الرد عليها بشكل مناسب".

كما شددت الخارجية الروسية  على أن العقوبات الروسية المضادة، هي اضطرارية الطابع وتهدف إلى "إجبار النظام الأمريكي الحاكم، الذي يحاول فرض نظام عالمي قائم على القواعد الاستعمارية الجديدة على بقية العالم، لتغيير سلوكه والاعتراف بالوقائع الجيوسياسية الجديدة".

وقالت الوزارة: "روسيا لا تسعى إلى الصدام وهي منفتحة على الحوار الصادق والاحترام المتبادل، وتفصل الشعب الأمريكي، الذي نحترمه دائما، عن السلطات الأمريكية، التي تؤجج الروسفوبيا".