رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

بسبب مستريح أسوان.. حبس 19 متهما بتخريب ممتلكات عامة

مصطفى البنك وشركاؤه
مصطفى البنك وشركاؤه

أمرت  النيابة العامة، حبس 16 متهمًا 15 يومًا احتياطيًا، على ذمة التحقيقات لاشتراكهم في تجمهر من شأنه تهديد السلم العام في خطر، الغرض منه ارتكاب جرائم باستعمال القوة والعنف.

حبس 16 شخصا فى أحداث المستريحين

وذكرت النيابة، في بيان، أن المتهمين وضعوا النيران في مسكنين وارتكبوا جرائم التخريب العمدي لممتلكات عامة، وهي وحدة صحة الأسرة بنجع الشرفا، والتعطيل العمدي لسير وسائل نقل بقطع الطريق العام، واستعمال القوة والعنف مع ضباط الشرطة، لحملهم بغير حق على الامتناع عن تأدية وظيفتهم، والتعطيل العمدي لسير وسائل خدمة مرفق عام.

كما أمرت النيابة بحبس ثلاثة متهمين آخرين لإحرازهم أسلحة نارية آلية وذخائرها، والشروع في سرقة سيارة بالطريق العام حال حملهم أسلحة نارية، وذلك بمركز إدفو بأسوان.

وكانت النيابة العامة تلقت إخطارًا في الرابع عشر من شهر مايو الجاري بتجمهر عدد من المواطنين، على إثر استيلاء آخرين على أموالهم بطرق احتيالية، وتلقيها بغرض استثمارها بغير ترخيص، وقطعهم لذلك الطريق العام وإتلافهم ممتلكات عامة وخاصة وسرقة محتويات منها.

وكذا إحراز بعضهم أسلحة نارية وذخائر، وتعديهم على قوات الشرطة حال ضبطهم، وضبط تسعة عشر من المتجمهرين.

وتزامن ذلك مع ما رصدته وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام من مقاطع مصورة لتلك الوقائع؛ فباشرت النيابة المختصة التحقيقات، واستمعت لشهادة مأمور مركز شرطة إدفو بشأن الواقعة، وانتقلت لمسرحها لمُعاينته، فتبينت تخريبًا بوحدة صحة أسرة نجع الشرفا وسيارة إسعاف، ومعرض للسيارات ومسكنين وآثار حريق بهما، وآثار تهشم بسيارة خاصة، واحتراق بسيارة أخرى.

وانتدبت الإدارةَ العامة لتحقيق الأدلة الجنائية لفحص مسرح الواقعة، ورفع ما به من آثار، وفحص السيارة المحترقة، وبيان طبيعة المواد المعجلة للاشتعال بها، وكلفت لجنةً من الوحدة المحلية لتحديد التخريب الحاصل بالممتلكات المشار إليها وبيان قيمتها.