رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

الحكاية كاملة عن سقوط مستريح أسوان فى ليلة القدر

مستريح أسوان
مستريح أسوان

تمكنت الأجهزة الأمنية بأسوان، قبل قليل، من إسقاط «المستريح» الذى احترف النصب على أصحاب السيارات بالمحافظة،  وما يجاورها.

سقوط مستريح أسوان فى ليلة القدر

وتعددت البلاغات والمحاضر التى يصعب حصرها أمام الرائد محمود الباجا، رئيس مباحث قسم أول أسوان، حيث اتهم مقدموها 4 أشخاص يديرون 3 معارض سيارات ويتواجدون في نطاق منطقة خالد بن الوليد ومنشية النوبة والشادر القديم، بالنصب عليهم.

استمع اللواء هيثم كيلانى، مدير المباحث الجنائية، للضحايا، وتبين أن المشكو فى حقهم أوهموا المواطنين بعروض ومكاسب خيالية فى بيع وشراء السيارات عن طريق نظام «الوعدة» حتى نجحوا من خلال خطتهم «الجهنمية» فى سلب إرادة الضحايا بالتأثير على عقولهم، حتى سقطوا فريسة خداعهم.

وكانت التفاصيل التى قدموها الضحايا وأعينهم مليئة بالدموع والحسرة حزنا على «تحويشه العمر»، دفعت اللواء هيثم كيلانى، إلى تشكيل فريق بحثى عاجل ضم الرواد محمود الباجا، ونبيل العربى، وأحمد عبد الغنى، والنقباء مصطفى إسماعيل، ومحمد صابر، ومحمود هلال، ومروان حسين، لسرعة ضبطهم وتجميد نشاطهم غير المشروع لحماية الأبرياء.

وبعد تكثيف البحث وأعين رجال الأمن بقيادة «الكيلانى» لا تعرف لذة النوم   للوصول لايه خيط معلومات تشير إلى أماكن المتهمين وسرعة ملاحقتهم، خاصة بعدما تبين قيامهم بـ«لهف» مبالغ تخطت عشرات الملايين من المواطنين.

رئيس المباحث يترك سحوره ويضبط المتهم

وتلقى الرائد محمود الباجا، من أحد المصادر السرية، أثناء وجبة السحور،  معلومة تكشف عن اختباء أحد الأشخاص يدعى «ح. ش. ا» ويعمل حلاق، وهو يعد الذراع الأيمن بين أفراد العصابة الأربعة الهاربة، وعلى الفور أجرى سرعان التحريات ما تبين إيجابية المعلومة.

عقب تقنين الإجراءات القانونية بناء على تعليمات اللواء هيثم كيلانى، أعد رجال المباحث كمينا أسفر عن ضبط المتهم سالف الذكر واقتياده إلى مقر ديوان القسم لمواجهته بأصحاب البلاغات.

المتهم طلع مريض صحيا بـ«القلب» 

وفور نقله إلي «تخشيبة» القسم، تبين أن المتهم يعانى من أزمة صحية حادة فى «القلب»، وقد ظهرت عليه علامات الاضطرابات والخوف الشديد.