رئيس التحرير
خالد مهران

رد مبروك عطية على سيدة تخون زوجها

النبأ

«بعرف رجالة على جوزي ومش عارفة أبطل وهو طيب وكويس معايا بس مش رومانسي إزاي أقدر أغير شخصيته عشان اكتفي بيه؟».. هكذا أرسلت إحدى المتابعات سؤالها للدكتور مبروك عطية، أستاذ الشريعة الإسلامية بالأزهر الشريف.


وأجاب مبروك عطية، عبر فيديو نشره على قناته الرسمية على يوتيوب، قائلًا: إنها تزوجت رجلًا طيبًا وكل ما ينقصه فيما ترى هي أنه ليس رومانسيًا، "اللي اعرفه أن راكبك شيطان يوسوسلك ليل ونهار بالخيبة اللي حكيتي عنها.. تعرفي رجالة يعني ماشية في طريق الشيطان والفاحشة والفسق".


وأكد عطية، أنه لا ينبغي لمسلمة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تقترف جريمة الزنا أو تجعل أحدًا غير الزوج يطلع عليها، سواء كانت متزوجة أو غير متزوجة أصلًا، مضيفًا أن الزواج إما موفق أو لا، وعلاج الزواج غير الموفق في الإسلام هو التسريح بالإحسان، قائلًا إن ما يجعلنا لا نعرف رجال هو الله سبحانه وتعالى ليس لأن الزوج عاطفي أو رومانسي".


وأوضح أن علاج المشاكل الأسرية لاستمرار بالمعروف أو فسخ بالمعروف..أما علاج معرفة الرجالة فجهنم: إنه كان فاحشة وساء سبيلًا".