ads
ads

تفاصيل سقوط عناصر إجرامية خطيرة في قبضة الأمن بكفر الشيخ

النبأ


تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط عناصر إجرامية خطيرة، تخصصت في ترويج مخدر الهيروين على عملائهم، لتحقيق مكاسب مادية بطريقة غير مشروعة، واستخدموا سلاحًا ناريًا، للدفاع عن نشاطهم الإجرامي.


وردت معلومات أكدتها تحريات قطاع الأمن العام، بمشاركة مديرية أمن كفر الشيخ، بإشراف اللواء أيمن شاكر مساعد وزير الداخلية لوسط الدلتا، قيام عاطلين لأحدهما معلومات جنايئة، مقيمين بدائرة قسم شرطة دسوق بكفر الشيخ، بالإتجار فـى المواد المخدرة، مُتخذان من دائرة قسم شرطة دسوق، مسرحًا لمزاولة نشاطهما الإجرامى.

عقب تقنين الإجراءات، تم استهدافهما وضبطهما، وعُثر بحوزتهما على «كمية لمخدر الهيروين، 2 فرد محلي، عدد من الطلقات، مبلغ مالي، 2 هاتف محمول»، وبمواجهتهما اعترفا بحيازتهما للمواد المخدرة بقصد الإتجار، والسلاحين لحماية نشاطهما الإجرامي، والمبلغ المالي من متحصلات البيع، والهاتفين للاتصال بعملائهما.

من ناحية أخرى، تلقت غرفة عمليات النجدة بمحافظة كفر الشيخ، إشارة تفيد بإصابة 5 أشخاص في حادث انفجار أنبوبة بوتاجاز، وهرعت سيارات الإسعاف لموقع الحادث.

وأسفر الحادث عن إصابة 5 بإصابات متفرقة، منهم 3 بحروق من الدرجة الأولى، وهم: "حمدية السيد عبده، 35سنة، بحروق من الدرجة الأولى بالوجه واليدين، وعادل فكري عبد الهادي 45سنه بحرق من الدرجة الثانية بالوجه والرأس وجزء من الرقبة والكفين، وياسمين إسماعيل أمين، 16 سنة بحروق من الدرجة الأولى بالوجه والكفين، أما محمد إسماعيل أمين، 20 سنة، أصيب بكدمات، والسعيد محمد عبد الله، 40،سنة، بكدمات، وتم تقديم الإسعافات للرابع والخامس في مكان الحادث، نقل المصابون إلى مستشفى كفرالشيخ العام لعمل الإسعافات الأولية لهم.


تم السيطرة على الحريق بمعرفة الحماية المدنية ومساعدة الأهالي، وتم إخطار التضامن الاجتماعي للمعاينة والمساعدة، وجرى إخطار لجنة المنشآت الآيلة للسقوط واللجنة الهندسية بمجلس المدينة للمعاينة وعمل تقرير للعرض على اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، موجها بتقديم كافة الخدمات لهم.