ads
ads

صدمة جديدة على الساحة الفنية بعد رحيل «الإبراشي».. نجم شهير يفقد صوته بسبب «السرطان»

وائل الإبراشي
وائل الإبراشي
ترنيم محمد


شهدت الساعات الماضية، العديد من الصدمات والأخبار الحزينة بالوسط الفني والإعلامي، سواء بإصابة عدد كبير من النجوم والمشاهير بفيروس كورونا، أو وفاة أحد منهم، وكان أحدثهم الإعلامي وائل الإبراشي.

كذلك فقد عازف الناي عبد الله حلمي، صوته نهائيًا، بعد صراع طويل مع مرض سرطان الحنجرة. 

وأعلن الخبر، الفنان أحمد طارق يحيى، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، ونشر صورة تجمعه به، وكتب: "اتربينا على أغاني محمد منير و كتير مننا راح حفلاته وناس كتير تعرف اللي في الصورة ده مين... عبد الله حلمي".

وتابع: "من أطيب وأشطر عازفين الكولة في الوطن العربي.. تاريخه كبييير جدًا ولعب مع مطربيين كتييير جدًا و في أغاني كلنا بنحبها وعمرنا ما شفناه.. و بجد دايمًا صوت آلته كانت دايمًا معايا في الهدوء والشجن وفي الفرح والخروج من أي مود كئيب".

وأضاف: "عم عبد الله ربنا وضعه في اختبار لظروف صحية فقد نعمة الكلام وبالتالي العزف على آلته.. قد ايه صعب إن الواحد مايعرفش يتكلم بس الأصعب إن عمره كله اللي افناه في إتقان آلته اللي هي اكل عيشه.. يروح في لحظة منه.. أنا متأكد إن دي بداية لحاجات كتير عم عبد الله يقدر يعملها مش نهاية لطموحه و عزيمته".

وأنهى منشوره قائلًا: "ولكن اللي طالبه منكم إنكم تردوا الجميل للراجل ده و تسألوا عليه وتزوروه كل لما تفتكروا وساعدوه بشكل معنوي و غير معنوي.. ممكن كلمة أو فكرة من حد ترفع روحه المعنوية".

صدمة جديدة على الساحة
عبد الله حلمي
عبد الله حلمي

في سياق متصل، سيطرت حالة شديدة من الحزن على الساحة الفنية والإعلامية، بعد وفاة وائل الإبراشي، عن عمر ناهز الـ58 عامًا، عقب صراع طويل مع فيروس كورونا، ومن المقرر تشييع الجثمان اليوم الإثنين، بعد صلاة الظهر، من مسقط رأسه بشربين الدقهلية إلى مثواه الأخير.