ads
ads

تمهيدًا لتصديرها.. تطورات جديدة في اتهام 3 أشقاء بإنشاء مصنع عقاقير مخدرة بالشرقية

عقاقير مُخدرة - أرشيفية
عقاقير مُخدرة - أرشيفية
ads

أصدر قاضي المعارضات بمحكمة بلبيس بالشرقية، صباح اليوم الأربعاء، قرارًا بتجديد حبس 3 أشقاء، 15 يومًا على ذمة التحقيقات؛ لاتهامهم بتكوين تشكيل عصابي تخصص في تصنيع وتصدير والإتجار بعقار «الكبتاجون» المخدر.


كانت معلومات وردت إلى ضباط المباحث بمديرية أمن الشرقية، من أحد المصادر السرية تفيد قيام 3 أشقاء بتكوين تشكيل عصابي تخصص في صناعة وتصدير وبيع عقار «الكبتاجون» المخدر.


بجمع المعلومات وإجراء التحريات، تبيّن أن المُتحرى عنهم الثلاثة يقومون بإعداد وتجهيز مصنع لإنتاج العقار المخدر، وتوفير المواد الخام والمعدات اللازمة، لتصنيع وإنتاج العقاقير المخدرة وترويجها داخل المنزل محل سكنهم بمركز بلبيس.


وتوصلت التحريات إلى قيام أحد المُتحرى عنهم بتوفير الأموال اللازمة لإنشاء هذا المصنع وشراء المواد الخام الكيميائية المستخدمة في تصنيع العقار المخدر، وضلوع الأخر في عملية التصنيع والتغليف تمهيدًا للتصدير لإحدى الدول بالخارج.


بتقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة اللازمة، أمكن ضبط المتهمين الثلاثة، وعثر بحوزتهم على «505» ألف قرص مخدر لعقار الكبتاجون، وكمية من عجينة أقراص الكبتاجون وزنت 800 كيلو جرام معدة للكبس تقدر حال إنتاجها اثنان مليون وأربعمائة ألف قرص، وعدد كبير من الأدوات الخاصة بالخلط والتصنيع والتغليف والعبوات الكرتونية وأكياس ومستلزمات للتعبئة، وكميات كبيرة من المواد الخام المستخدمة في التصنيع، وكذا ضبط مبلغ مالي كبير، و3 هواتف محمولة، وسيارة.


وبمواجهتهم بالمضبوطات، اعترفوا بما توصلت إليه التحريات، وقدرت القيمة المالية للمواد المخدرة المضبوطة والمواد الخامة المعدة للتصنيع بحوالي مائة وعشرة ملايين جنيه تقريبًا.


حُرر المحضر اللازم بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة، أمرت بحسبهم احتياطيًا على ذمة القضية.