ads
ads

تفاصيل محاولات الشباب المصري الهروب إلى أوروبا من بوابة «ألبانيا»

ألبانيا
ألبانيا
مي بدير
ads


يطارد حلم السفر للدول الأوروبية الشباب المصري، الذين لا يتركون فرصة تساعدهم في السفر، ويلهثون وراءها، وحاليا بدأ عدد من الشباب استغلال فتح دولة ألبانيا رحلات السياحة لها، التي يمكن السفر لها دون الحصول على تأشيرة، في الهروب إلى أوروبا للحصول على فرصة عمل.

سبب إستقبال ألبانيا الرحلات السياحية دون الحصول على تأشيرة:
تعمل دولة ألبانيا جاهدة في التفكير لزيادة الدخل القومي، نظرًا لمعاناتها من الفقر، وأقدمت على إصدار قرار بالسماح بدخول السياح لها من مصر وعدة دول أخرى لها دون الحصول على تأشيرة هدفًا في تنشيط السياحة وزيادة الدخل القومي لها.
وتعتبر ألبانيا واحدة من أفقر البلدان في أوروبا، على الرغم من النمو الاقتصادي الأخير في البلاد، لا تزال معدلات التوظيف منخفضة، ويفتقر نظام التعليم إلى الموارد اللازمة ولا يزال جزء كبير من السكان تحت خط الفقر.

ألبانيا تصدر قرارا باستقبال السياح دون الحصول على تأشيرتها بشرط:
لذا قامت دولة ألبانيا بإصدار قرار دخول السياح لها دون الحصول على تأشيرة، في مقابل حجز الفندق خلال فترة الإقامة وحجز طيران ذهاب وعودة فضلًا عن توفر أموال مع السائح لتغطية فترة إقامتة بالدولة.

المصريون والسفر لألبانيا:
قابل المصريون خبر فتح الدخول للسياحة لدولة ألبانيا دون الحصول على تأشيرة بحيل شيطانية.

حيث بدأ عدد كبير من المصريين في التجهيز للسفر لدولة ألبانيا هدفًا للهروب لدول أوروبا، مستغلين موقعها في جنوب قارة أوروبا.

وبدأ المصريون في الحجز مع شركات سياحة لضمان دخولهم لألبانيا، حيث يقوم بدفع مبلغ مالي ويتراوح سعر الحجز للسفر من 27000 ل 30000 جنيه، لشركة السياحة مقابل حجز الطيران والفنادق لهم، وبالفعل تبدأ شركة السياحة بالحجز لهم وبدأ عدد كبير من المصريين يتوافدون لدولة ألبانيا وبدأوا في الهرب من ألبانيا لدول أوروبا.

كما تقوم شركة السياحة بالحجز للمصريين للسفر لألبانيا على شركات الطيران المتجهة لليونان او الامارات او تركيا وينزل المواطن ترانزيت ثم يقوم باستقلال طائرة أخرى لدولة ألبانيا، نظرًا لعدم موافقة أى طيران مثل "لوفتهانزا" او أى طيران لدولة أجنبية السماح للمصريين السفر لدولة ألبانيا على متن أى طائرة تقوم بعمل ترانزيت في دولها ولا تسمح بالترانزيت للمواطنين إلا ممن حصلوا على تأشيرة شنجن وسارية وليست منتهية.

الاتحاد الأوروبي يكشف مخطط المصريين:

كشف مؤخرًا الاتحاد الأوروبي عن سفر عدد كبير من المصريين لألبانيا، ويستغلون الرحلات السياحية في الهجرة غير الشرعية، مما يسبب عبئا على دولة ألبانيا.

هذا بخلاف ان ألبانيا لديها مشكلة اللجوء بين عامي 2010 و2019، تقدم أكثر من 193 ألف ألباني بطلبات لجوء في الاتحاد الأوروبي، وهي نسبة كبيرة من سكان الدولة المرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي والبالغ عددهم 2.8 مليون نسمة.

ولا تزال ألبانيا واحدة من المساهمين الرئيسيين في العالم في طلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي والثانية في أوروبا بعد تركيا. بين أبريل 2020 وأبريل 2021، ساهمت ألبانيا بـ 4،750 متقدم لأول مرة، دون النظر في المتقدمين للمرة الثانية وأولئك الذين يقدمون الطعون.

وفوجئ الاتحاد الاوروبي بهروب عدد كبير بخلاف الألبان، وقام المهاجرون غير الشرعيين بتمزيق جوازات سفرهم بهدف تضليل المسئولين بالخارج لمعرفة جنسياتهم، ولكن استطاع الاتحاد الاوروبي الكشف عن جنسياتهم من خلال بصمة العين المسجلة لهم في المطارات، وبدأ التعرف على جنسينهم وهويتهم وكانت نسبة أكبر مهاجرين غير شرعيين لألبانيا ومن ألبانيا للدول الاوروبية هم مصريين الجنسية.

لذا بدأ الاتحاد الاوروبي يرحل من يضبطهم يحاولون الهرب لدول أوروبا من ألبانيا، فضلًا عن قيام السلطات الألبانية بترحيل المهاجرين غير الشرعيين لبلادهم وكان من بينهم عدد كبير من المصريين.

وزارة الداخلية تصدر تعليماتها بشأن المسافريين لدولة ألبانيا:

على ضوء ترحيل عدد كبير من المصريين المهاجريين غير الشرعيين لدولة ألبانيا، كشف مصدر أمني بمصلحة الجوازات، عن إصدار وزارة الداخلية المصرية تعليمات بالتدقيق في المسافرين لدولة ألبانيا بالمطارات المصرية، وأي مواطن يحمل جواز سفر لا يوجد فيه أي تأشيرة لأى دولة أخرى يتم منع سفره لألبانيا أثناء تواجده بالمطار، ولو أن المسافر يحمل جواز سفر حديثا نظرًا لانتهاء جواز سفرة القديم فأمانة حل من الاثنين وهو أن يقدم شهادة تحركات او أن يقوم بتقديم جواز السفر القديم أثناء تواجده بالمطار ليكون داعما له للموافقة على سفره لألبانيا اذا وجدت تأشيرات سفر سابقة على جواز السفر القديم.

كما يمنع ضابط الجوازات أى شخص غير حامل شهادة عليا او وظيفة "عامل_ مبيض محارة.. إلخ" من السفر لألبانيا نظرًا لأن هذه الفئة التي تستهدف الهجرة غير الشرعية للدول الاوروبية من خلال تواجدهم في ألبانيا.

وأضاف المصدر أن ضابط الجوازات لا يأذن لأكثر من 30% من إجمالي المسافرين لدولة ألبانيا، والباقون يتم منعهم من السفر وإعادتهم من المطار قبل الصعود للطائرة.

نفس الأمر بدأت السلطات في المطارات بألبانيا تطبيقه بمطاراتها عند استقبالها المصريين فتقوم بالكشف عن الفندق الذي قام المصري بالحجز به ويتم الاستعلام عما اذا كان دفع مبلغ الاقامة به من عدمه، فضلًا عن سؤال السائح المصري عن سبب زيارته للبلد ومن يتم الشك به لن تسمح له السلطات في المطار بألبانبا الدخول ويتم منعه.

إشاعات يرددها المرفوضون من السفر لألبانيا:
بدأ عدد من الذين تمت إعادتهم بالمطارات المصرية ورفض سفرهم لألبانيا، يرددون بأن ألبانيا أغلقت السفر أمام المصريين المستهدفين السفر للسياحة لها، مستشهدين بمنعهم من السفر واعادتهم من المطار في مصر.

أزمة طاحنة بين شركات السياحة العاملة في سفر المصريين لألبانيا:
نشبت أزمة بين عدد من المصريين وشركات السياحة التي قاموا بالحجز للسفر لألبانيا من خلالها بعد أن فوجئوا بمنعهم من السفر، وقيام ضابط الجوازات بإعادتهم من المطار.

حيث عاد الشباب الممنوع من السفر لألبانيا، لشركة السياحة التي تقاضت منه مبلغا مقابل حجز تذكرة الطيران وحجز الفندق بألبانيا ويطالبهم باسترداد الأموال، من جانبها ترفض الشركة إعادة الأموال لمن حجزوا معهم نظرًا لنجاح الشركة في حجز الطيران وحجز الفندق وليس لها ذنب في الرفض الأمني في المطار بمصر او حتى الرفض في مطار "تيرانا" بألبانيا.

بعد الممانعات ورفض سفرهم لألبانيا حيل جديدة يحاولون تتفيذها من جديد لتحقيق حلم السفر لألبانيا:

بدأ عدد من المصريين في انتهاج حيل جديدة وتحايلات من أجل السماح لهم بالسفر لألبانيا وخداع ضابط الجوازات في مصر، حيث بدأ الشباب مستهدفو السفر لألبانيا للهجرة الشرعية، بالبحث على صفحات التواصل الاجتماعي "فيس بوك" عن بنات تريد السفر لألبانيا للحجز سويًا كل شخص على حسابه من شركة سياحة واحدة في نفس الموعد، والخروج سويًا من مطار القاهرة أمام ضابط الجوازات لخداعه لضمان السفر لألبانيا وعدم الرفض.

السفر لألبانيا بـ60000 جنيه بالضمان:
بدأت عدد من شركات السياحة الترويج للسفر لألبانيا من خلالها في مقابل دفع المسافر 60000 جنيه وضمان سفره وعدم منعه من خلال تحرير دعوة مقدمة باسم الشخص من ألبانيا ويقوم بتقديمها بمطار القاهرة وبمطار تيرانا في ألبانيا.