ads
ads

الداخلية تنجح في كشف لغز مقتل مسنة والعثور على جثتها داخل جوال بالفيوم

المتهمة أثناء استدراج المجني عليها
المتهمة أثناء استدراج المجني عليها
إبراهيم بكري
ads

نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الفيوم في كشف ملابسات حادث مقتل مسنة والعثور على جثتها موضوعة داخل جوال وملقاة بأحد المناطق المهجورة بدائرة مركز شرطة طامية، وتبين أن جارة المجنى عليها وابنتها قامتا باستدراج المجني عليها إلى منزلهما وخنقوها حتى فارقت الحياة واستولوا على قرطها الذهبي.

وأضافت التحريات أن المتهمين بعدما ارتكبوا جريمتهم وضعوها داخل جوال وحملوها في "توك توك "وألقوا بجثتها مكان العثور عليها.

تلقى اللواء ثروت المحلاوي، مدير أمن الفيوم، إخطارًا من العميد خالد حسن مأمور مركز شرطة طامية، بالعثور على جثة سيدة مسنة داخل جوال وملقاة داخل أرض مهجورة بدائرة المركز.

وعلي الفور انتقلت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة طامية، برئاسة المقدم محمد عبد الحكم رئيس مباحث المركز والفريق المعاون، وتبين من التحريات الأولية والمعاينة العثور على جثة سيدة مسنة تدعى خضرة محمود أحمد الصواف، تبلغ من العمر 85 عاما، مقيمة في عزبة الجبل بدائرة المركز.

وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لكشف غموض الحادث، من خلال تفريغ كاميرات المراقبة المحيطة بالمكان، كما تم القبض على بعض الأشخاص المشتبه بهم بارتكاب الجريمة وجارٍ التحقيق معهم.

تم استدعاء فريق من النيابة العامة وأمرت بنقل الجثة بواسطة سيارة مرفق الإسعاف إلى مشرحة مستشفى طامية المركزية.

وتحرر محضر  بالواقعة وبالعرض على النيابة العامة، قررت بسرعة ضبط الجناة واستدعاء المشتبه بهم لاستكمال التحقيقات.