ads

بتكليفات رئاسية.. وزارة التخطيط تتلقى شكاوى المنشآت والمطاعم السياحية ضد أجهزة الدولة

عادل المصري رئيس غرفة المنشأت السياحية
عادل المصري رئيس غرفة المنشأت السياحية
مي بدير

أكد عادل المصرى، رئيس غرفة المنشآت والمطاعم السياحية ، عقد إجتماع هام مع المسئولين بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية  وذلك بتكليفات رئاسية، للوقوف على المشاكل التي عانت منها المنشآت والمطاعم السياحية خلال الفترة السابقة بسبب جائحة كورونا .

أعلن رئيس الغرفة ، فى بيان صحفى ، إنه خلال هذا الإجتماع تم الإتفاق على قيام وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، لتتلقى شكاوى المنشآت والمطاعم السياحية، إمداد كل منشآة ومطعم سياحي باسم مستخدم وكلمة مرور للإبلاغ عن المشاكل التي تعاني منها المنشآة خلال الفترة السابقة سواء كانت هذه المشاكل تتعلق بجهات الدولة المختلفة مثل البنوك والمصالح الحكومية المختلفة مثل الكهرباء والمياه والغاز والوزارات الأخرى ذات إتصال مثل الزراعة والري والأحياء والمجتمعات العمرانية وغيرها.

وأشار المصرى ، إلى أن الغرفة قد وجهت  أعضائها عبر منشور دورى حول أهمية المشاركة فى هذه المنظومة ـ وإخطار وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، بالمشاكل عبر الرابط الألكترونى التالى (http://egpro.mped.gov.eg:8102/Login/) ، وهو ما يتطلب من المنشآة الحصول على اسم المستخدم وكلمة المرور إدخال بياناتها وبيانات العمالة سواء منتظمة ،غير منتظمة ،بالإضافة إلى المشاكل التي عانت منها المنشآت مع جهات الدولة المختلفة.

وأوضح عادل المصرى ، أن الغرفة  قررت من خلال المركز الرئيسي للغرفة والفروع التابعة لها إمداد المنشآة باسم المستخدم وكلمة المرور ودليل إستخدام التطبيق، من خلال تفويض موجه إلى أمين عام الغرفة، باسم المستلم ورقم بطاقتة الشخصية وصفته (مدير مرخص ،ممثل قانوني ،مسئول HR) على ورق المنشأة وموقع من مدير المنشآة ومختوم بختم المنشآة.

وأكد رئيس غرفة المنشآت والمطاعم السياحية ، أن قطاع السياحة من القطاعات الرئيسة الـمولّدة للنقد الأجنبى للدولة من خلال متحصّلات القطاع من أوجه إنفاق التدفقات الدولية الوافدة لزيارة الـمقاصد السياحية بمصر.

وتابع أن القطاع يسهم بصورة فاعلة في توليد القيمة الـمضافة وفي توفير فرص عمل عديدة مباشرة في مختلف أنشطته، وبصورة غير مباشرة في العديد من القطاعات والأنشطة الـمرتبطة والـمتداخلة معه، فضلاً عن الدور الـمُهِم الذي يلعبه قطاع السياحة في توسعة رقعة الـمعمور الـمصري بسبب انتشار الـمقاصد السياحية في مناطق متعدّدة ومترامية صارت مراكز مُهِمة للجذب السياحي.

وأوضح  المصرى، أن قطاع السياحة  من أكثر القطاعات التى تتأثر بتداعيّات الأحداث الدولية والإقليمية والـمحلية، وآخرها أزمة التعرض لكوفيد -19 وهى الأزمة التى تأثر بها العاملون بالقطاع تأثرًا كبيرًا، مؤكداً على الإجراءات التي يتم اتخاذها من قبل الدولة المصرية تهدف تقليل الآثار السلبية لأزمة فيروس كورونا على القطاع السياحي.