ads
ads

«الحقني يا طيب ضيعوا مستقبلي».. تفاصيل استغاثة طالبة بتربية رياضية بشيخ الأزهر

أرشيفية
أرشيفية
ads

 


استغاثت طالبة بكلية التربية الرياضية للبنات بجامعة الأزهر بالخانكة، بشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، ورئيس الجامعة، الدكتور محمد المحرصاوي، بسبب ما وصفته بتعنت عميدة الكلية وبعض أعضاء هيئة التدريس ضدها.

وقالت الطالبة في رسالتها: "اسمي مريم عيسى عبدالرحيم حسن، طالبة بالفرقة الثالثة بكلية التربية الرياضية للبنات بالخانكة، الدكتور محمود إسماعيل بيهددني من أول العام وطردني من الفصول الدراسية بدون وجه حق، وما أخدتش فرصتي في التعليم زي زمايلي والموضوعات الخاصة بالأبحاث كنت بكلم البنات عشان أعرفها، والعميدة عملتلي بلوك من كل حاجة ومش عايزة تسمع مني".


وتابعت:"الدكتورة إسراء العوضي المنتدبة بالكلية بتجبرنا نكتب على مواقع التواصل الاجتماعي غصب عننا حاجات عشان مصلحتها الشخصية، واللي مش هيكتب هيتعاقب وكله موجود على الجروب في تسجيلات".

وأوضحت:"أنا دلوقتي بنت والدي متوفي وحافظة لكتاب الله كاملًا، رايحة الامتحان الصبح بقول لزمايلي أنا خايفة من الدكتور محمود عشان هو عايز يضرني، وبالفعل بعد ما خلصت الامتحان بعت حد أخد ورقتي واللجنة كلها شاهدة، وقالوا للعميدة هي مش اتكلمت، والعميدة قالت اللي هتدخل هيتعملها محضر غش، أنا مش لاقية حد يساعدني آخد حقي، أنا مستقبلي ضاع الدكتور قالي هعملك محضر بفصل دراسي من غير أي حاجة كدا ليه حرام؟"

وتابعت:"روحت إدارة الجامعة الأمن رجعني قالي مافيش حد، أعمل إيه! ياريت اللي يقدر يساعدني يعمل حاجة، ياريت صوتي يوصل شيخ الأزهر".