ads
ads

تعرف على اعترافات المتهمين بقتل شاب داخل مبنى مهجور بحلوان

أرشيفية
أرشيفية
عادل توماس
ads

كشفت التحقيقات مع المتهمين بإخفاء جثة صديقهم وحرقها، عقب وفاته بجرعة مخدرات زائدة بمنطقة حلوان، بأنهم تعرفوا بالمجنى عليه واعتادوا التقابل بأحد العقارات السكنية لتعاطى المواد المخدرة، وأنهم فى أحد الأيام وأثناء تعاطيهم مخدر الهيروين، قام أحدهم بحقن المتوفى بالمادة المخدرة "بالوريد" إلا أنهم فوجئوا بفقده الوعى ووفاته فاختمرت فى ذهنهم فكرة إخفاء معالم جثته خشية ضبطهم وفى سبيل تنفيذ ذلك قاموا بتجميع كمية من القمامة والأسلاك البلاستيكية ووضعوها اعلى الجثة وأشعلوا النيران بها مما أدى لتفحمها وهربوا، كما إنتهى تقرير الصفة التشريحية إلى أن الحروق غير حيوية وحدثت بعد الوفاة 






كانت وحدة مباحث قسم شرطة حلوان، برئاسة المقدم احمد البندارى رئيس المباحث، ومعاونيه الرواد احمد الدالى، ومحمود سعداوى، واحمد فتحى، واحمد شعلان، واسلام رمزى، ومحمد عبد الحليم، تحت إشراف اللواء نبيل سليم مدير ادارة البحث الجنائي بالقاهرة، ونوابه اللواءات حازم البدوى، وحسام عبد العزيز، والعميد محمد يوسف، رئيس المباحث الجنائية بالقاهرة، تمكنوا من فك طلاسم جريمة مقتل شاب يبلغ من العمر 29 عام، بعد العثور على جثته متفحمة داخل مبنى مهجور، تابع لهيئة الإسعاف بجوار مستشفي الحميات، بدائرة القسم، والقى القبض على المتهمين حسن ابولماضة، وسيد بدر، ومحمد احمد، وتبين ان سبب الجريمة خلاف على مبلغ مالى حصيلة مخدرات.





ثم بدأت نيابة حلوان الجزئية تحت إشراف المستشار احمد سليم رئيس النيابة والمستشار احمد مصطفى مدير النيابة العامة، ليلة السبت، التحقيق مع المتهمين الثلاثة، ومواجهتهم بالتهم المنسوبة إليهم، وقرر المستشار محمد شورى وكيل النائب العام بحلوان بحبس المتهمين اربعة ايام على ذمة التحقيقات، وبعرضهم على قاضى المعارضات الثلاثاء الماضى جدد حبسهم لمدة خمسة عشر يوما.