ads
ads

إيقاف بعض العاملين 60 يومًا.. قطاع البترول يتخذ قرارات مهمة جدًا.. تقرير

الهيئة العامة للبترول
الهيئة العامة للبترول
متابعات
ads


قبل عدة أيام، كشفت تقارير صحفية، أن هناك حالة من الجدل المثار داخل قطاع البترول والهيئة العامة للبترول، بناءً على عدد من الشكاوى من أن بعض العاملين بالقطاع لديهم مواقع إلكترونية، أو يُدلون بتصريحات إلى المواقع الإعلامية والقنوات التلفزيونية.

وكانت الهيئة العامة والشركة القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس" خاطبت العاملين بالشركات، قبل أسبوعين، بضرورة التنبيه على العاملين عدم إنشاء أي مواقع على الانترنت أو الاتصال بأي مواقع أخرى داخل أو خارج القطاع وكذلك بعض المواقع التي تخص حقوق الإنسان وغيرها.

فضلاً عن عدم الظهور في أي برامج إعلامية مرئية أو غير مرئية إلا بعد الرجوع إلى إدارة الشركة بعد تقديم طلب و تقوم الشركة بدورها بإرسال البيانات الاسم رباعي الرقم القومي رقم التليفون والعنوان موضوع البرنامج إلي الإدارة المركزية للإعلام والإدارة المركزية لقطاع البترول والثروة المعدنية.

كما أنه خلال الأسبوع الماضي، بدأت الهيئة العامة للبترول بالتنسيق مع الجهات الأمنية المختصة، في استدعاء بعض العاملين بشركات القطاع ممن تم رصدهم، حتى الآن ولديهم مواقع إلكترونية، وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وغيرها، بحسب تقارير إعلامية.

وأضافت التقارير، أن الهيئة شكلت على مدار الأيام الماضية، لجنة لرصد وتتبع العاملين الذين لديهم مواقع إلكترونية وصفحات على الإنترنت، بجانب المحاضر التي تم تحريرها في الجهات المختصة وتم إخطار الهيئة بها، بالإضافة إلى أنها أرسلت للمجموعة الأولى التي تم رصدها استدعاء لشركاتهم للتحقيق معهم ، وجارى استمرار تتبع ورصد باقي المواقع واستدعائهم أيضا للتحقيق.

وبحسب ماصدر من معلومات حتى الآن، فإنه تم إيقاف عدد من العاملين في بعض شركات البترول لمدة 60 يومًا أو الانتهاء من التحقيق أيهما أقرب وذلك ضمن قرارات وزارة البترول والثروة المعدنية الصادر مؤخراً بحظر إنشاء العاملين بشركات قطاع البترول أي مواقع الإلكترونية.