ads
ads

تعرف على أغرب سؤال ورد لمجمع البحوث الإسلامية بشأن عمل الخير

مشيخة الأزهر - أرشيفية
مشيخة الأزهر - أرشيفية
ads


تلقت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية سؤالا غريبا من أحد المواطنين قائلا: "أقسمت ألا أفعل خيرًا لمدة سنة وأريد أن أتراجع عن القسم فماذا أفعل ؟".


من جانبها طالبت اللجنة السائل في ردها على السؤال بفعل الخيرات، لأن اليمين قد تضمن الامتناع عن البر وفعل الخير؛ وقد قال الله تعالى: (وَلَا تَجْعَلُوا اللَّهَ عُرْضَةً لِأَيْمَانِكُمْ أَنْ تَبَرُّوا وَتَتَّقُوا وَتُصْلِحُوا بَيْنَ النَّاسِ)، مؤكدة أن  كل يمين تحول بين الإنسان وبين فعل الخيرات مكروهة، وتلزمك كفارة اليمين بالحنث، 


واستدلت اللجنة بقول رسول الله ﷺ "من حلف على يمين فرأى غيرها خيرًا منها فليأت الذي هو خير وليكفر عن يمينه"، مشيرة إلى أن كفارة اليمين: إطعام عشرة مساكين، أو كسوتهم، أو عتق رقبة مؤمنة - لايوجد الآن - على التخيير، فإن عجزت عن الكل انتقلت إلى صيام ثلاثة أيام.