ads
ads

«المصرف المتحد» يمول نشاط أول ورشة لصناعة السيارات الكهربائية بمصر

الحضور خلال اتفاق التمويل
الحضور خلال اتفاق التمويل
محمد عرابي
ads


أعلن المصرف المتحد، تمويل نشاط أول ورشة لإنتاج السيارة الكهربائية صديقة البيئة في مصر، والمملوكة لـ"عامر سيد محمد"، وذلك في إطار استراتيجية المصرف لتمكين الشباب من رواد الأعمال، ضمن مبادرة البنك المركزي المصري "رواد النيل".

وعامر سيد محمد، شاب مصري حاصل علي دبلوم فني، وكان يعمل في تصنيع الدوائر الكهربائية، واستطاع استثمار خبرته الطويلة في مجال المكانيكا والدوائر الكهربائية، في تصينع أول سيارة مصرية صغيرة صديقة للبيئة باستخدام الطاقة الكهربائية، قبل أن يتمكن من تطوير محرك السيارة لتعمل بالطاقة الشمسية أيضا.  

وتعاقد "عامر"، مع عدد من القرى السياحية بالغردقة وشرم الشيخ، لتوريد سيارات جولف من صنعه، كذلك تعاقد من إحدى الجمعيات الأهلية لتصنيع سيارات وبيعها بالتقسيط، كمشروع لتوفير فرص عمل للشباب، والقضاء على البطالة. 

وتقدم "عامر" إلى المصرف المتحد، بهدف تطوير فكرته وزيادة إنتاجه ليغطي الطلب على السيارة المصرية، صديقة للبيئة قليلة الاستهلاك، التي 
تتميز بتوافر 4 تصميمات مختلفة في الشكل والحجم، كما تستهلك طاقة بـ5 جنيهات يوميا لكل 100 كيلومتر.   

وقال اشرف القاضي، رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد، إنه تم وضع استراتيجية تسهم في تمكين الشباب، ودعم ريادة الأعمال وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، من خلال تحويل أفكارهم البسيطة مشروعات حقيقية، واستثمارات عبر تقديم الدعم الفني والمالي لهم.

وأضاف أن خدمات المصرف المتحد تشمل تقديم الاستشارات الفنية، بجانب التمويل المادي لضمان نجاح المشروع، وقدرته على التطوير، بما  يخدم الاقتصاد الكلي للدولة، من خلال التعاون المباشر مع جامعة "النيل"، ومبادرة "رواد النيل" تحت رعاية البنك المركزي المصري.    

ads