ads
ads

مظاهرات مصر .. وزير الخارجية يعلق ونائب برلماني يوجه سؤلا لرئيس الوزراء

النبأ

 

علق وزير الخارجية سامح شكري، على المظاهرات التي اندلعت في مصر مساء يوم الجمعة الماضي، كما تقدم النائب عبد الحميد كمال بسؤال إلى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء بخصوص هذه الأحداث.

حيث أعرب وزير الخارجية، سامح شكري، عن استنكاره لتحريض وسائل إعلام "تركية وقطرية" ضد الدولة المصرية ودعوتها للمشاركة في مظاهرات "داعمة للفوضى".

وأكد شكري خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الحكاية" بقناة "إم بي سي المصرية" مع الإعلامي عمرو أديب، أن "دعاوى التحريض مرفوضة وستذهب هباءً".

وأضاف أن هذا "التحريض" لن يلقى أية استجابة داخل مصر، مشيرا إلى أنه "ينم عن حقد دفين لكل ما أنجزته مصر خلال الـ5 سنوات الماضية".

وأشار الوزير المصري إلى أنه تواصل مع عدد من وسائل الإعلام خلال تواجده في نيويورك  للرد على ما روجته فضائيات بوجود تظاهرات في مصر، موضحا أنه "طالب القنوات بتصوير الأحداث على أرض الواقع".

كما وجّه النائب، عبد الحميد كمال، سؤالا صباح اليوم الأحد لرئيس مجلس الوزراء، مصطفى مدبولي، حول أسباب التظاهرات المحدودة الأخيرة وكيفية الحفاظ على الدولة المصرية.

وأكد النائب أن تقديمه للسؤال جاء استنادا إلى المادة 129 من الدستور والمادة 198 من اللائحة الداخلية لمجلس النواب، بهدف التطرق لأسباب هذه التظاهرات وسبل الحفاظ على سلامة الدولة. 

وقال كمال إنه "في إطار احترام الدستور والقانون وحفاظا على سلامة الدولة المصرية برجاء توجيه سؤال إلى السيد رئيس مجلس الوزراء حول أسباب التظاهرات الأخيرة التي شهدتها الميادين في بعض المحافظات بأعداد متفاوتة بين المحافظات، ومن بينها محافظة السويس".

وأفاد النائب بأن الغرض من سؤاله هو تحديد "أسباب هذه الأحداث وطرق معالجتها أمنيا وإعلاميا، وتحليل تأثير ذلك مستقبلا، تقديرا للأحداث وحفاظا على أمن واستقرار الشعب المصري، فضلا عن كيفية مواجهة الإشاعات بشكل علمي وموضوعي (...) في إطار الحكم الرشيد وحق المواطنين في معرفة الحقائق واحترام تعددية الرأي".

وختم بالقول " يأتي هذا السؤال المطلوب الرد عليه كتابيا أو في بيان أمام مجلس النواب في جلسة عامة احتراما للقسم الذي قدمناه بالحفاظ على الدستور والشعب المصري ومقدراته، والحفاظ على الدولة المصرية ... ولخطورة الأمر، وحفاظا على الأمن الاجتماعي".

المصدر: RT + أ ف ب + وكالات