ads
ads

فتاتان من حلوان تقودان شبكة لسرقة وممارسة الدعارة مع الخلايجة بـ«الشيخ زايد»

أرشيفية
أرشيفية


استخدمت فتاتان من حلوان «حيلة جهنمية» لخداع الأثرياء العرب الراغبين فى ممارسة الرذيلة، والاستيلاء منهم على مبالغ مالية كبيرة.


وتبين أنّ الفتاتين «دينا. ي» و«شروق.م.ر» اتفقتا مع ثريين خليجيين على قضاء «سهرة حمراء»، مع الاستعانة بـ«3» رجال من أصدقائهم والاتفاق معهم على اقتحام الشقة أثناء ممارسة الرذيلة، وادعاء أنهم من رجال مباحث الآداب؛ لخداع الثريين العربيين.


وأثناء تنفيذ المخطط، اكتشف أحد المجنى عليهم المؤامرة، وأغلق الباب من الخارج، وأبلغ الشرطة، فحاول المتهمون الهرب بالقفز من الدور الثاني، وتسبب ذلك فى إصابة إحدى الفتاتين، وتم القبض عليها بينما فر بقية المتهمين وهم: «محمد.م.ع» الشهير بـ«كباكا» و«إسلام.م» و«حسين.س» و«دينا. ي» المقيمين بحلوان بعد قيامهم بسرقة ٤٠ ألف ريال سعودي، وعشرة آلاف جنيه وثلاث ساعات، ومجموعة من المصوغات الذهبية، والتليفونات المحمولة.


وبمناقشة الفتاة المقبوض عليها، كشفت للرائد طارق الحمزاوى، معاون مباحث قسم الشيخ زايد، تفاصيل الواقعة، وأرشدت عن أسماء المتهمين ومحل إقامتهم بدائرة قسم شرطة حلوان. 


وبالتنسيق مع مديرية أمن القاهرة تم ضبط المتهمين بحوزتهم المسروقات والسلاح النارى المستخدم فى الواقعة. 


وبعرضهم على النيابة العامة قررت حبسهم احتياطيا لمدة أربعة أيام.