ads
ads

قرار جديد من النيابة ضد قاتل زوجته لممارستها «الرذيلة» مع شابين بالسيدة زينب

جثة- أرشيفية
جثة- أرشيفية
إبراهيم بكري

قررت نيابة السيدة زينب، حبس المتهم بقتل زوجته بعد اعترافها له بممارسة الرذيلة مع شابين، 15 يوما على ذمة التحقيقات.


كان اللواء محمد منصور، مساعد أول وزير الداخلية مدير أمن القاهرة، تلقى إخطارًا من مأمور قسم شرطة السيدة زينب يفيد بتلقيهم بلاغًا من الأهالي بالعثور على جثة لسيدة مقتولة داخل شقتها بدائرة القسم.


وبالانتقال  إلى المكان وبالفحص والمعاينة، تبين العثور على جثة "فاطمة.أ" 23 سنة ربة منزل، ومقيمة بدائرة القسم، وبمناظرة الجثة تبين وجود كسر بقاع الجمجمة، بالإضافة لوجود كدمات وسحجات بأماكن متفرقة بالجسم، تم استدعاء فريق من النيابة العامة للمعاينة، وجرى نقل الجثة إلى المشرحة ووضعت تحت تصرف النيابة العامة.


وكشفت التحريات، عن أن وراء ارتكاب الواقعة زوج المجني عليها العرفى يدعى "أحمد. م"، 28 سنة، عامل رخام، وعقب تقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة اللازمة، تمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض عليه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الجريمة، قائلُا إنه فوجئ بعودة زوجته فى وقت متأخر من الليل، وعندما سألها عن سبب تأخرها أخبرته بأنها كانت بصحبة شابين، وأقامت معهما علاقة جنسية محرمة، فقام بالتعدى عليها بعصا "شومة"، ولم يتركها حتى فارقت الحياة.


تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة التي فتحت تحقيقا في الحادث.