ads
ads

تحذيرات من المواقع الإباحية.. تجمع الكثير من البيانات الخاصة جدًا عن المستخدمين

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية


حذر خبراء في الأمن السيبراني من أنه يتم مراقبة الأشخاص وهم يتنقلون حول المواقع الإباحية.

تشير دراسة جديدة إلى أن كل موقع إلكتروني للبالغين تقريبًا في دراسة رئيسية جديدة يرسل تفاصيل حول تصفح الأشخاص إلى جهات خارجية.

يحذر المؤلفون من أن الافتقار إلى الخصوصية يمكن أن يسبب مشاكل كبيرة لأي شخص ينظر إلى المواد الإباحية على الإنترنت.

يحذر المؤلفون من أن الارتباك حول البيانات التي يتم حصادها بالضبط يجعل الموافقة أمرًا صعبًا، ويدعو مؤلفو الدراسة إلى فعل المزيد للسماح للمستخدمين بالتأكد من موافقتهم الإيجابية على التتبع.

يلاحظ الباحثون أن المواد الإباحية على الإنترنت هي أحد الاستخدامات الرئيسية للإنترنت: حيث تقدر بحوالي 30 في المائة من الإنترنت، وتتلقى أكبر المواقع على الإنترنت مليارات عديدة من الزيارات كل عام، وهي أكبر من عمالقة الويب الأمازون، تويتر، نيتفلكس.

لكن مستخدمي تلك المواقع لا يعرفون سوى القليل عما يحدث في الواقع. تجمع المواقع كميات كبيرة من البيانات حول الأشخاص الذين يستخدمونها دون علمهم، وفقًا للدراسة الجديدة.

بحث البحث الجديد في 22484 موقعًا إباحيًا ووجد أن 93 في المائة منهم تسربوا بيانات إلى شركة أخرى.

نسبة ضئيلة فقط من تلك المواقع تتضمن سياسات الخصوصية للسماح للمستخدمين بفهم كيفية استخدام بياناتهم. لم يتمكن الباحثون من الحصول على هذه المعلومات إلا من بضعة آلاف من المواقع، وهو ما يمثل 17 في المائة من المواقع التي تمت دراستها.