ads
ads

دولتان عربيتان تتوسطان لنزع فيتل الأزمة بين طهران وواشنطن

النبأ

 

أعلن الناطق باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف، أن بغداد مستعدة للعب دور الوساطة بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران لإنهاء الأزمة الحالية بين البلدين.

وأشار الصحاف إلى أن التزام بلاده بالحياد الإيجابي لا يعني أن لا موقف لها من جملة الأحداث في المنطقة.

وقال الصحاف، في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" اليوم الأربعاء:

"العراق يحترم شركاؤه ويبني على القواعد المشتركة بينه وبينهم، وفي حال طلب من العراق أن يكون له دور في التعاون والتنسيق بما يسهم بتهدئة الأوضاع فان العراق سيقدم كل الفرص والإمكانات المتاحة من أجل أن يعود بالنفع على كل الجيران والأصدقاء والشركاء، لأننا نعتقد أن مفهوم الأمن مفهوم عضوي لا يتجزأ، فأمن العراق من أمن دول الجوار والعكس صحيح".

وأضاف الصحاف: "نحن نلتزم الحياد الإيجابي، وهذا الحياد لا نعني به اللاموقف من جملة الأحداث في المنطقة، وإنما نعني به أننا نستند إلى قاعدة مصالحنا الوطنية التي يعبر عنها أهداف الأمن القومي العراقي".

كما أشار الصحاف إلى أن:

"العراق يتابع وينسق ويتواصل مع الأطراف كافة بهدف بناء فرص لحلول متوازنة تتيح الأمن والاستقرار لكل الأطراف الفاعلة في المنطقة، بمعنى أننا سنكون في مسار أي فرصة تتيح لنا المبادرة وتتيح لنا أن نكون حلقة وصل واتصال وتنسيق وحوار بين مجموعة الأطراف لأمننا الشامل في المنطقة والذي نسعى إلى أن نكون ركن وطرف أساسي في تحقيقه".

 

كما كشف تيار الحكمة الوطني بزعامة عمار الحكيم، عن اتفاق زعيمه مع أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح خلال زيارته للبلاد على لعب دور الوسيط لنزع فتيل الأزمة القائمة بين أمريكا وإيران.

وقال النائب عن التيار حسن فدعم في تصريح لـ"بغداد اليوم"، إن "رئيس تحالف الإصلاح والإعمار عمار الحكيم أطلق مبادرة فيما يخص الصراع الأمريكي الإيراني، وهناك إجماع سياسي حتى إنها أصبحت تمثل الموقف الرسمي للعراق".

وأوضح أن "الحكيم دعا الحكومة العراقية إلى أخذ خطوات حقيقية للعب دور الوسيط في تخفيف حدة الصراع بين الطرفين"، مبينا أن "الحكيم، طلب أيضا من أمير دولة الكويت لعب دور الوسيط واستغلال علاقته بالجانبين، للعب دور مهم في إنهاء الأزمة"، مؤكدا أن "العراق قادر على لعب دور الوسيط بحكم علاقته الجيدة والمصالح المشتركة مع طهران وواشنطن".

ونوه إلى أن "وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف سيصل قريبا جدا إلى العراق، لبحث ما جاء به بومبيو".

المصدر: سبوتنيك

 

ads