ads
ads

مؤسس حملة «مش صحفى»: الاعتداء على محرري «صدى البلد» بلطجة وتجاوز للقانون (بيان)

السبكي وموقع صدى البلد
السبكي وموقع صدى البلد
عرفة محمد أحمد
ads


قال علاء عبد الحسيب، الصحفي بمؤسسة الأهرام، ومؤسس حملة «مش صحفي» لمواجهة منتحلي المهنة، إن تعدد وقائع الاعتداء على الصحفيين خلال الآونة الأخيرة مؤشر خطير يحتاج إلى وقفة جادة من جهات ومؤسسات الدولة، وعلى رأسها المجلس الأعلى للإعلام، ونقابة الصحفيين، لوقف مثل هذه التجاوزات التي تخل بسلامة العمل الصحفي والإعلامي، وتؤثر على سلامة المعلومة التي تصل للقارئ.

 

وأضاف «عبد الحسيب» خلال بيان صادر من الحملة، أن اعتداء المنتج أحمد السبكي علي الزملاء الصحفيين والعاملين بموقع «صدي البلد» بلطجة غير مقبولة تستوجب العقاب الصارم، كما أنه تجاوز مخل لقانون تنظيم الصحافة والإعلام الجديد الذي نصت مادته رقم 100 على: " أن يُعاقب بالحبس وبغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه ولا تزيد على عشرين ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من تعدى على صحفي أو إعلامي أثناء أو بسبب عمله"..

 

وطالب «عبد الحسيب» المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بسرعة اتخاذ الإجراءات القانونية ضد السبكي والمتهمين الآخرين الذين ظهروا في تفريغ كاميرات مقر "صدي البلد" أثناء ممارستهم أعمال البلطجة والفوضى والتخريب ضد الزملاء، وتسببوا في إتلاف العديد من محتويات المقر، مشيدا بجهود فريق نيابة الدقي الذي بدأ سريعا في فتح تحقيق عاجل حول الواقعة.

 

وأشار مؤسس "مش صحفي" إلى أن تطبيق القانون على المتهمين الضمانة الحقيقية لحماية مهنتي الصحافة والإعلام والعاملين بهما، ودعم المعلومة المهنية الصادقة للرأي العام خاصة في ظل الجهود التي تبذلها الدولة للقضاء على الشائعات، كما أنه سيكون ردعا لكل من يحاول الإساءة للجماعة الصحفية أو ممارسة البلطجة علي أبنائها.


يُذكر أنّ هناك خلافًا بين شركة السبكى وقناة «صدى البلد» بشأن مسلسل «سوبر ميرو»، حيث لم تصل للقناة الحلقات المفروض أن تُعرض فى شهر رمضان، رغم أنها تعاقدت على عرضه مع الشركة.


وقدمت «صدى البلد» شكوى للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بشأن هذه الأزمة، كاشفة عن تعرضها لممارسات غير مشروعة من قبل قنوات «النهار»، وأنه على الرغم من تعاقدها مع «كيوبك نت» الشركة الموزع المعتمد للعمل بعقد رسمي وسداد الدفعة الأولي من التعاقد، إلا أن شركة «السبكي» منتج العمل رفضت تسليم الحلقات لها بدعوى اعتراض قنوات «النهار» على منح «صدى البلد» هذه الحقوق.


وأمس توجه المنتج أحمد السبكى، مع مجموعة من «البلطجية» قاصدًا قناة «صدى البلد»، لكنه توجه للموقع بـ«الخطأ»، وتعرض بالاعتداء للعاملين به، رغم إخباره أنّ مقر القناة فى أكتوبر. 

ads