ads
ads

ما حكم تقليد «العامي» أحد مذاهب المجتهدين؟.. الإفتاء تجيب

مفتي الجمهورية
مفتي الجمهورية
ads


تلقت دار الإفتاء المصرية، سؤالًا هاما، جاء نصه: «هل يجب على العامي أن يلتزم مذهبًا مُعيَّنًا من المذاهب الفقهية؟ أم يجوز له أن يُقلِّد أي المذاهب، ويتخيَّر من أقوال المُجتهدين؟».

وأجابت الإفتاء على السؤال قائلة: «ملخص القول في هذه المسألة أن الشريعة الإسلامية جاءت واسعةً شاملةً لأقوال الأئمة ومذاهبهم على اختلاف مشاربهم رضي الله عنهم، واختلافهم رحمةٌ بالمُكلَّفين، وموهبةٌ من مواهب الله تعالى لهذه الأمة المحمدية».

وأضافت: «على ذلك فالأصل أنَّ العامي لا مذهبَ له، وله أن يُقلد ما شاء مِن أقوال المُجتهدين والأئمة المُعتبَرين مِن غير حَجْرٍ عليه في ذلك، ومذهبُه في ذلك مذهب مُفتيه».

ads