ads
ads

ما هي موضة "السمكة السوداء" التي ظهرت بين الفتيات في أوروبا؟!

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية


"البلاك فيش" أو "السمكة السوداء" هو مصطلح تم صياغته حديثًا يستخدم لوصف شخص متهم بالتظاهر باللون الأسود على وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام الماكياج ومنتجات الشعر وفي بعض الحالات إجراء عملية جراحية لتغيير مظهره بشكل جذري.

برزت هذه الظاهرة في نوفمبر الماضي، عندما انتشرت تغريدة على تويتر تدعو الناس إلى فضح الفتيات البيض اللاتي قمن بتلوين أنفسهن باللون الأسود"، حيث حصلت الحملة على أكثر من 23.000 من التعليقات.

واتهم مستخدمو تويتر تلك الفتيات بالتلاعب في صورهم أو الخضوع لعملية جراحية تجميلية لتغيير مظهر معالمهم بحيث يبدو أنهم يتمتعون بشفاه ممتلئة وبشرة سمراء.

يصف منتقدو هذا الاتجاه في الغرب بأنه شكل من أشكال الاستيلاء الثقافي حيث يتم الاستيلاء على عناصر من ثقافة الأقلية (السود) من قبل أولئك الذين يعيشون في ثقافة مهيمنة (البيض) دون أن يعترفوا بالأصل، مما يترك أفراد ثقافة الأقلية يشعرون بالقمع والتهميش.

لكن الأشخاص الذين تم تصنيفهم على أنهم "سمكة سوداء" ينكرون بشدة أن هذا هو نيتهم.

المؤثرة السويدية على تويتر "إيما هالبيرج" هي واحدة من الأمثلة التي قامت بتلوين وجهها بالأسمر، وقالت لبازدفيد ردا على منتقديها: "لا أرى نفسي كأي شيء آخر غير الأبيض". "لدي سمرة عميقة بشكل طبيعي من الشمس".

ads