ads
ads

«ثورة تصحيح» فى الكهرباء.. الاستعانة بـ«نظام الفائدة» لتحصيل الفواتير «المتراكمة»

فاتورة كهرباء
فاتورة كهرباء
محمد يوسف


تسعى وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة إلى تطبيق آلية جديدة لرفع نسب التحصيل واسترداد مديونيات المشتركين للحفاظ على حق الدولة في تلك المديونيات، عن طريق فرض فوائد على «المتقاعسين» فى تسديد فواتير الكهرباء لمدة أكثر من 3 شهور.

مصدر مسئول بوزارة الكهرباء، أعلن أن هناك تحدياً كبيراً أمام وزارة الكهرباء والطاقة، للالتزام بجميع المسئوليات عليها، مؤكدا أن تقاعس البعض عن السداد يخسر القطاع مبالغ مالية طائلة تعيقه عن الاستمرار فى تلبية احتياجات القطاع.

وأكد المصدر، أن الوزارة تسعى من خلال شركات توزيع الكهرباء إلى تطبيق آليات جديدة لرفع نسب التحصيل، من خلال فرض فوائد على المديونية، التي يتم تقسيطها بناء على طلب المشتركين، مشيرا إلى أن شركات الكهرباء تسعى إلى تطبيق إجراءات قانونية صارمة ضد المتأخرين عن السداد متمثلة فى فصل التيار الكهربائي ورفع العداد.

وأوضح المصدر أن تقسيط المديونية لا يكون فى المطلق، ولكن يستثنى من ذلك من لديهم تراكمات في قراءة العداد نتيجة تقصير من شركة توزيع الكهرباء التابع لها المستهلك، مؤكدا أن تطبيق نظام الفائدة سيكون للراغبين فقط الذين يريد تقسيط سداد فواتير الاستهلاك الشهرية.

وتابع: «التقسيط لن يكون بفوائد نهائيا فى حالة تراكم القراءات نتيجة الشركة، ويجب على المشترك أن يقدم شكوي لبحث أسباب المشكلة»، موضحا أنه فى هذه الحالة يتم تقسيط مديونية الفواتير للمستهلك دون أية فوائد ويتم تقسيطها على مدة محددة وفقا لنظام الشركة التابع لها المشترك.

واستكمل: «أما فى حالة طلب المستهلك تقسيط المديونية التى عليه لامتناعة عن سداد الفواتير يتم تطبيق نظائم الفوائد للتقسيط وذلك وفقا للنسبة التى يحددها البنك المركزى والمقدر لها حاليا 17%»، مشيرا إلى أن الفوائد تطبق فقط فى حالة رغبة المستهلك تقسيط مديونية الفواتير.

وأكد المصدر أن الإجراءات التى تلجأ لها الوزارة من أجل التسهيل على المواطنين فى طرق السداد بعد حالة تراكم الفواتير عليه.

من جانبه قال المهندس ناجى عارف، رئيس شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء، إن الشركة تتحذ عددا من الإجراءات القانونية الصارمة ضد «المتقاعسين» عن سداد فواتير الكهرباء، مضيفا أن هذه الإجراءات تتمثل فى تحذير المتأخرين عن السداد أكثر من مرة.

وأضاف «عارف»، فى تصريح خاص لـ«النبأ»، أن المشترك الذى تتراكم عليه المديونية أكثر من 3 أشهر يتم إنذاره بضرورة السداد وفى حالة عدم الاستجابة يتم رفع العداد عنه.

وأشار رئيس شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء، إلى أن الشركة تحرر محضرًا للممتنع بالسداد بسرقة التيار الكهربائي، وفى حالة سداد الفواتير يتم تركيب عداد آخر له مسبوق الدفع.

وأكد «عارف»، أنه فى الوزارة قام بتقديم تسهيلات للمتقاعسين عن طريق تقسيط المديونية، وفى حالة اللجوء لذلك يتم تطبيق فوائد على إجمالى القيمة وفقا للنسبة التى يحددها البنك المركزى.

ولفت إلى أنه فى حالة قيام المستهلك بتسديد قيمة المديونية عليه كاملة مرة واحدة تكون بدون فوائد، مشيرا إلى أن هناك تسهيلات عديدة تقدم للمواطن ليتمكن من سداد مديونيته لشركة الكهرباء، مؤكداً أن هناك تعليمات مشددة لإدارات التحصيل بضرورة التردد أكثر من مرة على المشترك لمطالبته بسداد المديونية قبل اتخاذ أى موقف قانونى ضده.

واستكمل: «المشترك الذى يتجاهل إنذار شركة الكهرباء له بسداد المديونية يتم تطبيق اللائحة عليه وفصل التيار ثم رفع العداد، وعندما يتم رفع العداد لا يتم تركيب عداد تقليدى مرة أخرى ويتم استبداله بعداد مسبوق الدفع عند تقدم المشترك بطلب تصالح وسداد مديونيته للشركة».