ads

علميًا.. كيف تعرف أن ما تشعر به هو الحب وليست نزوة؟

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
ads


بداية علاقة رومانسية جديدة، وقت مثير للشريكين، فالوقوع في الحب تجربة تغير الحياة، ومع ذلك، ففي بداية العلاقة، قد يكون من الصعب معرفة ما إذا كان حب أو مجرد نزوة، حيث أن المشاعر المرتبطة بكل من الحب أو النزوات، تبدو متشابهة تمامًا.

ولكن، وفقا لأستاذ علم الاجتماع تيري أوربوتش الذي درس مئات الأزواج، هناك أربعة اختلافات رئيسية يمكن أن تساعدك على حل ما إذا كنت تقع في الحب أو فقط في شهوة.

وفقا لأوربوتش، أول علامة على أن ما تمر به هو الحب بدلا من الشهوة، هو الرغبة الدائمة في الاتصال بالحبيب، على عكس الشهوة، التي تريد فيها الاتصال بالشريك بشكل أقل، لكن بطريقة أعمق.

فعلى سبيل المثال يرغب الطرف الذي يحب في الاتصال ولو كان لفظيًا أو مجرد النظر لمن يحب لكن بشكل متكرر، أما من لديه نزوة، فهو يرغب في علاقة عميقة تتجاوز الاتصال اللفظي إلى ما هو أعمق، ولكن بشكل أقل ودون تكرار.

الفكرة التالية هي كيف تتحدث عن علاقتك حيث أن اختيار الكلمات يمكن أن يقدم نظرة أعمق لمشاعرك الحقيقية، فإذا كنت لا تزال تقول "أنا" بدلا من "نحن" ، فمن الأرجح أن الشهوة هي القوة الدافعة في العلاقة، لأن شخصين في الحب غالبا ما يفكران في أنفسهم كونهم زوجين.

أما المؤشر الثالث، فهو الإفصاح الذاتي، فحين تحب تعترف لمن تحبه بكل ما بداخلك دون خوف أو خشية، أما إذا كانت العلاقة مجرد نزوة، فسوف تكشف عن بعض المعلومات السطحية دون تعمق، مثل الهوايات المفضلة أو الأطعمة.

المؤشر الرابع، هو أن يكون الشخص الذي تحبه يؤثر على حياتك الخاصة، فمن الممكن أن تغير نمط حياتك من أجل الحبيب، أو حتى تغير العمل أو مقر الإقامة، في حين أن النزوة لن يكون لها تأثير كبير على قرارك.