ads
ads

لأول مرة.. مركبة فضائية تقترب من الشمس بمستوى قياسي!

المركبة الفضائية باركر سولار
المركبة الفضائية باركر سولار
ads


اقتربت المركبة الفضائية باركر سولار بروب من الشمس برقم قياسي جديد، حيث باتت على بعد 15ميل ما يعادل (24 مليون كيلو متر) من سطح الشمس

وكان الرقم القياسي للاقتراب من الشمس مُسجل باسم المركبة الفضائية هيليوس 2 عام 1976، الذي بلغ 26.6 مليون ميل ما يعادل (43 مليون كيلومتر).

وسيبقى أقرب إلى الشمس حتى يتنقل خلال الهالة، أو الغلاف الجوي الخارجي ، للمرة الأولى في الأسبوع المقبل ، ويمر على مسافة 15 مليون ميل (24 مليون كيلومتر) من السطح الشمسي.

كشفت وكالة ناسا الأسبوع الماضي عن صورة مذهلة للأرض تم التقاطها من قبل "باركر سولار بروب" التي بلغت تكلفتها حتى الآن 1.5 مليار دولار في رحلتها التاريخية نحو الشمس.

وتظهر الصورة التي التقطت على بعد حوالي 27 مليون ميل (43 مليون كيلومتر) من كوكبنا الأرض كأرض مستديرة مشرقة محاطة بآلاف النجوم.

ومن المقرر أن تستمر مُهمة المركبة الفضائية لمدة سبع سنوات، حيث يسعى الإنسان إلى فهم أفضل للتوهجات الشمسية بشكل أفضل، وكذلك معرفة كيفية استخراج الطاقة المكثفة من سطح الشمس الذي يمكن أن يدمر الاتصالات على الأرض.

وستواجه المركبة حركات متطرفة في الحرارة والإشعاع وتصل إلى سرعة تصل إلى 430 ألف ميل في الساعة (700 ألف كيلومتر في الساعة) عند أقرب نقطة طيران لها.