ads

حقيقة إشعال النيران في منزل المتهم بذبح طفل الجمالية

المجني عليه
المجني عليه
سوزي الفلال
ads

نفى مصدر أمني بمديرية أمن الدقهلية، ما تردد على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي حول إشعال أهالي الجمالية النار في منزل أسرة الطفل المتهم بقتل صديقه يوسف جبريل، 12 سنة، والذي عثر على جثته بها عدة طعنات.

وأكد المصدر هدوء الحالة الأمنية وانتشار القوات بين منزلي المجنى عليه والمتهم ووجود سيطرة أمنية كاملة، موضحا أن الفيديو المنتشر على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي غرضه البلبلة وإظهار عدم سيطرة الشرطة وإثارة الأهالي.

جدير بالذكر أن فريق البحث الجنائي تمكن من كشف لغز العثور على الجثة بعدما تبين أن المجني عليه خرج من منزله والتقى «عبد الرحمن.م.ع»، 16 سنة والذي استدرجه إلى مكان العثور عليه وحاول الاعتداء عليه جنسيا إلا أن المجني عليه رفض ذلك وقاومه وحاول الهرب، فطعنه المتهم في رقبته ثم انهال عليه بعدة طعنات في البطن، حتى فارق الحياة.