ads
ads

المديرون الأذكياء يواجهون هذه المشكلة الخطيرة

القادة الأذكياء
القادة الأذكياء


أظهرت مجموعة من الأبحاث الجديدة، أن الأذكياء يبدون أقل فعالية حين يكونون قادة، لمؤسسات أو منظمات كبيرة.

ووفقًا لدراسة أجرتها «جامعة لوزان بسويسرا»، نُشرت في مجلة علم النفس التطبيقي، قد يكون الذكاء سببًا كافيًا لتكون قائدًا، ولكن لن تكون قائدًا فعالا، وفق بحث أجري على 379 قائدًا في الشركات الخاصة بـ 30 دولة أوروبية، في مجموعة متنوعة من الصناعات بما في ذلك الخدمات المصرفية، والاتصالات، والضيافة والتجزئة.


وكان متوسط ​​عمر المشاركين 38 عاما، و27% منهم من النساء، بمتوسط لمعدل ذكاء يصل إلى 111 فوق المعدل الطبيعي الذي يصل إلى 100 نقطة.


ثم تحدث الباحثون إلى المرؤوسين، ليظهروا مدى فعالية هؤلاء القادة، وكانت النتيجة مدهشة، حيث وجد الباحثون أن النساء، على العموم، أفضل من الرجال، وكبار السن أفضل من القادة الأصغر سنًا، إلا أن العامل الأكثر وضوحا في فعالية المدير كان يستند على ذكائه وشخصيته.


وأثبتت فعالية للمدير الذي تصل درجة ذكاءه لـ 120 نقطة فقط، وما إن تزيد معدلات الذكاء عن هذا الرقم، يكون القائد أقل فعالية من المشاركين الأقل ذكاء.


وبرر الباحثون تلك النتيجة الصادمة، ترجع لكون الأكثر ذكاءً، يستخدمون لغة معقدة، أقل مهارة في تبسيط المهام، وأشار فريق البحث إلى أنهم لا يستطيعون تحديد معدل الذكاء المثالي للقائد، ولكن ذلك يعتمد على معدل الذكاء للمرؤوسين.