ads
ads

دراسة تكشف: 14% فقط رسائلهم الإلكترونية مشفرة بشكل صحيح

مستخدمو الهاتف
مستخدمو الهاتف
ads


ذكرت دراسة جديدة أن مستخدمي الواتس آب، وإشعارات الفيس بوك، وفايبر معرضون لرسائل الاحتيال وعمليات القرصنة بشكل كبير، حيث وجد الباحثون أن غالبية المستخدمين عرضة للهجمات الخبيثة لأنهم إما لا يعرفون أو لا يستخدمون ميزات الأمان المناسبة.

وأكدت الدراسة، أن 14 في المئة فقط من المشاركين تمكن بنجاح من استغلال الميزات الأمنية بشكل كامل، لحماية رسائلهم من العبث.

ويقول الدكتور إلهام فازيريبور الذي قاد فريق البحث أنه من الممكن أن يقوم طرف ثالث بعملية ضارة للهجوم على المحادثات أو التنصت عليها، فمن أجل تشفير الرسائل حقًا، يجب أن تطلب التطبيقات ما يسمى بـ "حفل المصادقة"، وتسمح هذه العملية للمستخدمين بتأكيد هوية شريك المحادثة المقصود وتأكد من عدم خداع أي طرف ثالث لكشف محتويات رسائلك.

وبدون القيام بذلك، فإن القراصنة الأذكياء قد يجعلك تعتقد أنك تقوم بتشفير رسائلك، ولكن في الواقع فإنهم مطلعين على كل الرسائل.

ويمكن أن تتم عملية القرصنة من خلال مزود الخدمة أو من قبل القراصنة القادرين على الدخول في منتصف المحادثة، ومن خلال عملية مقارنة المفاتيح، يمكن رؤية المحادثة بالكامل.

وتشير الدراسة إلى إن الأمن الذي توفره تطبيقات المراسلة يعتمد بشكل كبير على المستخدمين الذين يستكملون تلك العملية من خلال سلسلة من العمليات اليدوية تمكن المستخدمين من التحقق من التواصل الفعلي مع بعضهم البعض.

كما حذر الباحثون مستخدمي مواقع التواصل من التهديدات المحتملة، مشيرين إلى أن 14% منهم يقوم بالتوثيق الصحيح.