ads
ads

محمود حجازي يفتتح المعرض العلمي الداخلي لـ«الكلية الفنية العسكرية»

الفريق محمود حجازي - أرشيفية
الفريق محمود حجازي - أرشيفية
أ ش أ
ads


أكد الفريق محمود حجازى، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، أن الهدف من المعرض العلمى السنوى للكلية الفنية العسكرية هو التطوير الحقيقى للبحث العلمى، مشيرا إلى أن القيادة العامة للقوات المسلحة لديها قناعة تامة بأهمية البحث العلمى لتخريج علماء قادرين على خدمة الوطن وقواته المسلحة، مؤكدا أن التعليم والبحث العلمى هو أهم المحاور لتقدم الأمم.

جاء ذلك خلال مشاركة الفريق حجازى فى وقائع الجلسة الافتتاحية للمعرض العلمى السنوى للكلية الفنية العسكرية والجلسة الختامية للمؤتمر الدولى الثانى لبحوث أعضاء هيئة التدريس وابتكارات الطلبة بمرحلة البكالوريوس بمشاركة أكثر من280 طالبا وطالبة ومشرف يمثلون 28 جامعة وجهة بحثية من مصر والسعودية وسلطنة عمان والعراق والسودان وإندونيسيا وباكستان وإسبانيا ووفود من المانيا وكندا ونيجيريا والصين .

ويأتى المعرض فى إطار مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة لاكتشاف ورعاية المتفوقين فى الرياضيات من طلبة المدارس الثانوية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني والكلية الفنية العسكرية.

وأشاد رئيس أركان حرب القوات المسلحة بالتعاون المثمر بين الكلية ومثيلاتها بالجامعات والمراكز البحثية في مصر والدول الشقيقة والصديقة.

وأوصى الفريق حجازى بضرورة إيجاد آلية لاكتشاف الموهوبين والمتفوقين والبحث عنهم فى ربوع الوطن بتجرد تام وإعداد برامج شاملة لرعاية وتنمية تلك المواهب وخلق بيئة علمية متكاملة تحقق الاستفادة من كافة القدرات والإمكانات المتاحة للوصول بمصر وقواتها المسلحة إلى المكانة التى تستحقها فى مجال البحث العلمى بين كافة الدول .

وقام الفريق محمود حجازى بافتتاح المعرض العلمي الداخلي للكلية الفنية والذي ضم عرض مشروعات التخرج للطلبة المتميزين والأنشطة البحثية لأعضاء هيئة التدريس، والأنشطة البحثية المشتركة بين طلبة الكلية وطلبة كليات الهندسة بالجامعات المصرية، كما قام بتكريم عدد من الطلبة المتفوقين وأصحاب الأوراق البحثية الحاصلة علي المراكز الأولى بالمسابقة، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بالكلية الفنية العسكرية.

ومن جانبه، أكد اللواء دكتور مصطفى عبد الوهاب مدير الكلية الفنية العسكرية - فى كلمته خلال افتتاح المعرض- على الدعم والرعاية الكاملة التى توليها القيادة العامة للقوات المسلحة لمنظومة العمل البحثى والتكنولوجى ورعاية المتفوقين والنابغين علمياً من طلبة الكلية ونظرائهم من الجامعات المصرية وأثره البالغ فى الارتقاء بالمنظومة العلمية داخل القوات المسلحة وخلق الكوادر القادرة على الابتكار واستيعاب التطور العلمى الهائل فى كافة المجالات.