ads
ads

كيف تتعاملين مع طفلك عندما يُمسك «عضوه الذكري» بصورة متكررة؟

طفل يُمسك بعضوه الذكري - أرشيفية
طفل يُمسك بعضوه الذكري - أرشيفية
أسماء العربي.
ads


تواجه الأمهات مشكلة مع الأطفال عندما يحاولون الإمساك بأعضائهم التناسلية، ولا يعلمن التصرف الأمثل لحل هذه المشكلة، وما الذي يدفع الطفل بالإمساك بعضوه التناسلي؟
 
فعندما يبلغ عمر الطفل سنة، يبدأ الإمساك بـ«عضوه التناسلي» ويبتسم، وعندما يكبر ويصل عمره إلى 3 سنوات، يسأل أمه ما هذا؟، وقتها تشعر الأم بالحيرة والخوف من أن يتربى طفلها على هذا السلوك السيئ، ولذا أردنا أن نلقي الضوء علي هذه الظاهرة لمعرفة أسبابها.

أسباب إمساك الطفل بالعضو التناسلي:

هناك أهداف مختلفة للإمساك بالعضو التناسلي، على حسب الأعمار التي يمر بها الطفل.

-عمر 4 أشهر: يريد الطفل التعرف على جسمه:

في هذه المرحلة يبدأ الطفل في التعرف على الأشياء، وعند تغيير «الحفاضة» يبدأ الطفل بالشعور بـ«عضوه التناسلي»، ويريد لمسه مثلما يلمس ملامحه الأخرى، والأشياء المحيطة، والطعام و الألعاب، فحاسة اللمس هي وسيلته للتعرف على الأشياء.

-عمر سنة: الاستكشاف والفضول:

في هذه المرحلة يشعر الطفل بالسعادة؛ عند إمساك عضوه التناسلي عند تغيير «الحفاضة»، بهدف الاستكشاف والفضول، وليس بدافع الجنس، لذا ينبغي على الأم أن تتجاهل الأمر، وعدم معاقبة طفلها، ومتابعة أي تغيرات تطرأ علي عضوه في هذه الفترة مثل التورم.

-عمر عامين: التعرف والاستكشاف:

فالأم في هذه المرحلة تبدأ تدريب طفلها على الاستغناء عن «الحفاضة»، وتعليمه دخول الحمام؛ مما يسهل عليه لمس أعضائه لاستكشافها والتعرف عليها.  

-من عمر3 - 5أعوام : الشعور بالسعادة

في هذه المرحلة يكون الطفل أدرك الشعور بالسعادة ويظن أن إمساكه بعضوه سيحقق له ذلك الشعور ولذا يجب علي الأم أن تتعرف كيفية التعامل مع طفلها في هذه الحالة.

-خطوات يجب علي الأم اتباعها مع طفلها عند الإمساك بعضوه:

1-من عمر 4 شهور إلي عمر سنة، يجب على الأم أن تتجاهل هذا السلوك تماما، ولا تعطيه أي اهتمام، ولا تقوم الأم بضرب الطفل، ولا تبتسم له إذا فعل ذلك.

2-من سنة إلي سنتين: على الأم إذا قام طفلها بالإمساك بعضوه التناسلي، عدم التركيز على الموضوع، ومحاولة تشتيت انتباهه بعيدا عن عضوه، بأن تعطيه لعبة يمسكها في يده مثل المكعبات.

3-من عمر 3 إلي 5 سنوات: في هذا العمر تستطيع الأم أن تعرف ابنها على عضوه الذكري، وأن تخبره بأن هذا العضو يساعد على التبول، ويجب التحدث معه حول أن الشخص الذي يتصرف بإيجابية لايلمس عضوه التناسلي، وأن الأشخاص السيئون هم من يفعلون هذا، ومارأيه في هذا التصرف، وهذه وسيلة لأن يأخذ القرار بنفسه دون أن يشعر بالذنب.

4- يجب على الأم ألا تتحدث في مع طفلها في هذا الأمر أمام الغرباء وإن قام بالإمساك بعضوه أمام الأخرين قولي له كلمة تنبهه.

5-علي الأم أن تنزل إلى مستوى تفكير ابنها وتتحدث معه وتقول له إن الأطفال المهذبون يجب ألا يمسكوا أعضائهم أمام الأخرين.

6-ابتعاد الأم عن الصراخ علي الطفل، أو ضربه كلما أمسك بعضوه، لأنه قد يفعل ذلك علي سبيل العند مع أمه، أوعلي سبيل أنه مكبوت جنسيا، وإن لم يفعل هذا أمام أمه فسيفعله بمفرده.

7-بعض الأطفال يعبرون عن الحاجة لدخول الحمام بإمساك أعضائهم، لذا على الأم الاهتمام بهذا التصرف، وتعليم الطفل طريقة أخرى للتعبير عن ذلك.

8- يجب على الأم أن تجعل طفلها يبتعد عن إمساك عضوه بطريقة ذكية، دون أن تشعره بالذنب، أو تعنفه، والانتباه جيدا إلى تصرفاتها ونظراتها؛ فالتركيز في الأمر قد يجعله لا يهتم بالكلام.