ads
ads

«ديلي ميل»: كثرة تناول الأطعمة أثناء العمل يسهل عملية «الولادة»

سيدة أثناء الولادة - أرشيفية
سيدة أثناء الولادة - أرشيفية
عواطف الوصيف


ذكر عدد كبير من العلماء، أنه يستلزم على النساء الحوامل، تناول نسبة كبيرة من الطعام خلال شهور الحمل الأخيرة، وأثناء قيامهن بالعمل؛ منوهين إلى أن هذا السلوك، يساعد على جعل الولادة أكثر سهولة، بحسب ما ورد في صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.


وبحسب الصحيفة، فإن هذه النصيحة الموجهة للأمهات الحوامل اللاتي ينتظرن  مولودًا جديدًا لا يتفق عليها الجميع، خاصة أن هناك أطباء يخشون أن تكون كثرة تناول الأطعمة خلال شهور الحمل سببا في اختناق الأم حال تخديرها، وذلك عند الحاجة لـ«ولادة قيصرية».


وأضاف العلماء أنه يفضل للأمهات الحوامل تناول الأطعمة الغنية بـ«الكربوهيدرات»، خاصة أن هذه المكونات تساعد العضلات على العمل بشكل أفضل، لاسيما عند تناول الأطعمة أثناء العمل والحركة، وأكثر عضو يستفيد من ذلك هو «الرحم» الذي يكتسب قدرا كبيرا من الطاقة أثناء الولادة.


من ناحية أخرى، أجرى العديد من الباحثين في جامعة توماس جيفرسون في فيلادفيا، بحثًا على قرابة 3982 امرأة تناولن العديد من الطعام والشراب، علاوة على أنهن حرصن على «لعق» رقائق من الثلج قبل الولادة بدقائق، وكشف الباحثون أن الولادة تمت بسهولة شديدة ودون اللجوء لـ«عملية قيصرية».