ads
ads

دبلوماسي إسرائيلي يهدد بقطع العلاقات الإسرائيلية البريطانية

الدبلوماسي شاي موسوت
الدبلوماسي شاي موسوت
عواطف الوصيف
ads


استطاع صحفى بريطاني يعمل لصالح قناة الجزيرة القطرية، التقاط تسجيلات تدين دبلوماسيًا بالسفارة الإسرائيلية ببريطانيا ويدعى "شاي موسوت"، أثناء لقائه مع مساعدة الوزير البريطاني روبرت هالفون بمطعم " كنسينجتون" في لندن، وكادت هذه التسجيلات أن تؤثر سلبًا على العلاقات الثنائية بين "إسرائيل وبريطانيا"، وذلك وفقًا لما نشرته صحيفة "الإندبندنت" البريطانية.


وقالت "الإندبندنت" إن التسجيلات التي أخذت على "موسوت" كشفت سعيه لإسقاط سياسيين بريطانيين يناصرون القضية الفلسطينية وعلى رأسهم وزير الخارجية البريطاني آلان دانكين، المعروف بانتقاده الدائم لبناء المستوطنات، حيث وصف تشييد المستوطنات اليهودية في فلسطين بأنها أبشع جريمة من الممكن أن تحدث على وجه الكرة الأرضية.


كما تضمنت تسجيلات مراسل الجزيرة، وصف شاي موسوت، لعضو حزب المحافظين السياسي في بريطانيا بوريس جونسون، بأنه أحمق ويتمتع بغباء شديد.


وأضافت "الإندبندنت" أن تسريب هذه التسجيلات أوقع السفارة الإسرائيلية فى عدد من المشكلات، حيث وجهت لها اتهامات بأنها مسئولة عما قاله هذا الدبلوماسي، مما جعلها توجه اعتذارا رسميا أكدت خلاله أن موسوت دبلوماسيا بسيطا في السفارة وأن تصريحاته لا تمثل إسرائيل من أي جانب.


وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن إسرائيل حاولت تبرير ما قيل على لسان "شاي موسوت"، بأنه خطة من قبل قطر لتوهم الجميع بأن الدبلوماسيين الإسرائيليين لهم علاقة ونفوذ سياسي مع شخصيات بارزة في بريطانيا.


واختتمت الـ"إندبندنت" البريطانية بأن المملكة المتحدة أكدت أنها على يقين بأن كل ما أدلى به موسوت وتم تسريبه لا علاقة له بإسرائيل وأن العلاقات المتبادلة بين البلدين قوية جدا ولن تمس بأي حال من الأحوال.