ads
ads

هل يشهد 2017 اكتشاف "حياة" خارج الأرض؟

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
ads


قال علما فلك بريطانيون، إن عام 2017 قد يشهد اكتشاف حياة خارج الأرض، حيث تنتهى مهمة سفينة الفضاء كاسيني التي تدور حول كوكب زحل سبتمبر المقبل، والذي يعد أحد أكبر الكواكب المرشحة للكشف عن وجود حياة عليها.


وتراقب تلك السفينة كوكب بروكسيما B، الذي يعتقد أنه يأوي حياة، كما لاحظت وجود قمر جليدي حول كوكب زُحل، يمكن أن يحتوي على بعض علامات الحياة، مثل وجود مياه مجمدة على سطحه.


وتركت تلك السفينة الأرض في عام 1997، ووصلت إلى كوكب زحل في عام 2004، وتقوم بجولة في النظام الشمسي، لعمل دراسة قريبة على الكواكب وأقمارها.


وفي أكتوبر الماضي، قام فريق يضم علماء متخصصين في الفيزياء الفلكية بحساب حجم وخصائص أحد الكواكب التي تشبه الأرض بشكل كبير، وهو كوكب بروكسيما ب، وخلصت إلى أنه قد يكون "توءما لكوكب الأرض"


ويبتعد هذا الكوكب عن الأرض بمسافة 4 سنوات ضوئية، وخلال العام الجديد يسعى علماء الفلك إلى دراسة هذا الكوكب عن قرب، باستخدام مجموعة من التلسكوبات العملاقة، على أمل العثور على أدلة من الحياة.


ويتوقع العلماء، إن قمر زحل، أو الكوكب الجديد، من شأنهما أن يثبتا إمكانية وجود حياة خارج كوكب الأرض.