ads

ماذا حدث لشبكة الانترنت فى هذا اليوم؟

النبأ


فوجئ كثير من مستخدمي الانترنت صباح أمس السبت وبالتحديد عند الساعة الحادية عشرة صباحًا بتوقيت جرينتش بتوقف كثير من مواقع الانترنت، مع صعوبة كبيرة في الوصول إليها، يأتي ذلك بسبب تعرض كثير من سيرفرات المواقع إلى قرصنة إلكترونية.

وأدت تلك الهجمات إلى توقف الكثير من المواقع ذات الشعبية مثل تويتر وجوجل وغيرها من المواقع العالمية، وهو ما حدث نتيجة لهجمات قرصنة متعددة في وقت واحد.

وقام الهجوم الذي أُطلق عليه اسم (دوس)، بتقويض خدمات المواقع التي تعمل بنظام Dyn (ديناميكي)، والتي تديرها شركة من أكبر شركات تقديم خدمات الإنترنت في العالم، ما قام بإيقاف كثير من المواقع ذات الشعبية الكبيرة في العالم على رأسها موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وموقع البحث العالمي جوجل.

ويعمل هذا النظام على دفتر الهاتف أو خريطة شبكة الإنترنت، بحيث يقوم بالتأكد من أنه عندما يكتب شخص ما عنوانا على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم أو الهواتف، فإنه يتم توجيهها إلى المكان الصحيح وتظهر المعلومات الصحيحة الخاصة بالموقع المطلوب الوصول له.

وعلى هذا النحو، فتسبب هذا الهجوم على شركة DNS في إفساد الكثير من أجزاء شبكة الانترنت، وإيقاف الكثير من المواقع للتحميل، وتوقف كثير من المواقع عن طلبات الاستجابة، ما حرم كثيرا من المستفيدين حول العالم من الوصول إليها.

وضرب هذا الهجوم السيرفرات الموجودة في الجزء الشرقي للولايات المتحدة، ولكنه تسبب في كثير من المشاكل التقنية للمواقع حول العالم.

المثير في الأمر أن بعض الناس في نفس المنطقة، استطاعوا الحصول على خدمات الانترنت بشكل كبير، كما استطاعت بعض الأجهزة الوصول للمواقع، في الوقت الذي فشلت فيه مواقع أخرى.

وأصدر موقع Dyn بيانا إعلاميا أكد فيه أنه بداية من الساعة 11:10 بالتوقيت العالمي (توقيت جرينتش)، بدأ هجوم دوس الإلكتروني ضد Dyn (ديناميكي) والتي تقدم البنية التحتية لخدمة DNS التي تقدم خدماتها لكثير من المواقع.

وهو ما سوف يسبب بعض المشكلات لبعض العملاء في عدد من المناطق حول العالم، مشيرة إلى أنه سوف يتم تحديث البيان بعد ورود معلومات جديدة.