ads
ads

7 ألعاب تزيد من معدل تركيز طفلك

ألعاب أطفال
ألعاب أطفال
ترنيم محمد

يحلم كل أب وأم بأن يتملك أطفالهم قدرات عالية من التفكير والإبداع، وأن يتمتعوا بدرجات عالية من التركيز، وما يؤمن به بعض الأهالي خطأً هو أن معدل تركيز الطفل ثابت لا يزيد، ولكن أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن التركيز يُشبه العضلات، يُمكن زيادته عن طريق التمرين والاهتمام به.

لذلك نُقدم في السطور التالية 10 ألعاب تساعد على تنمية مستويات التركيز عند الأطفال:

لعبة العدد الناقص:

تعتمد هذه اللعبة على أن يقوم الأباء بعد الأرقام من واحد إلى عشرة مثلًا، ويتم تجاوز رقم في النصف دون ذكره، ثم تسأل الطفل عن هذا الرقم، ليلاحظه سريعًا ويذكره لها.

لعبة المقابلة:

وفي هذه اللعبة تذكر أم لطفلها إحدى الصفات، وتطلب منه أن يذكر عكسها، مثل: "حار، بارد" أو "حزين، سعيد" أو "جوعان، شبعان"، وغير ذلك.

لعبة تقوية التخيل:
تطلب الأم في هذه اللعبة أن يرسم مثلًا "مثلث"، وهو مغمض العينين، فهذه الطريقة تساعد على تقوية مهارة التخيل عند الطفل مع تطبيق ما يتخيله على الورقة مستخدمًا يديه وحواسه.

لعبة الأوامر المركبة:
تقوم هذه اللعبة على أن تطلب الأم من طفلها أن يُنفذ أمرين أو أكثر في نفس الوقت؛ فمثلًا تقول له اذهب إلى المطبخ وأحضر الطبق من الدرج الأول والشوكة من الدرج الثالث، ويزيد تعقيد الأوامر تدريجيًا بالوقت، مع مراعاة أن تتناسب مع عُمر الطفل.

لعبة القصة والمناقشة:
تطلب الأم من الطفل في هذه اللعبة أن يقرأ إحدى القصص المصورة؛ حتى يدرب نفسه على تفحص ما بين يديه، ثم تشجعه الأم على المناقشة وعرض ما قرأه.

لعبة الحروف:
تختار الأم للطفل حرف من الحروف، وتطلب منه أن يكتب في ورقة اسم "ولد، وبنت، وجماد، وحيوان، وبلاد"، تبدأ جميعها بهذا الحرف، وكلما انتهى الطفل أسرع، كلما كان هو الفائز، وهذه الطريقة تزيد مهارة الطفل في الذكاء أيضًا.

لعبة اللون والكلمة:
تكتب الأم مجموعة من أسماء الألوان في أوراق صغيرة، بشرط أن تكتب اللون بعكس لونه؛ فمثلًا تكتب كلمة "أحمر" باللون الأزرق، وكلمة "أخضر" باللون الأسود، ثم تطلب الأم من الطفل أن اللون لا يقرأ الكلمة، فلا يقرأ كلمة "أحمر"، بل يقول "أزرق"؛ لأنها مكتوبة بـ "الأزرق".

وإلى جانب هذه الألعاب، يُنصح بأن تحكي الأم للطفل قصة قصيرة قبل النوم، ثم تطلب منه أن يحكيها لها ولوالده وإخواته في صباح اليوم التالي، ما يزيد ذاكرته وتركيزه بشكل تدريجي.