ads
ads

صورة لفتاة تنهى حرب فيتنام

كيم فان
كيم فان
وائل توفيق

 تعد صورة الطفلة كيم فان، والتى تم التقاطها فى يونيو 1972 من أشهر الصور على مر التاريخ، حيث كانت السبب الرئيسي لإنهاء حرب فيتنام. 

وتم التقاط الصورة في قرية ترانج بانج الفيتنامية، بواسطة المصور الصحفي نيك أوت؛ المولود في الهند الصينية، حيث تظهر الطفلة الفيتنامية في الصورة عارية تمامًا وهي تجري محروقة بفعل نابالم القوات الفيتنامية الجنوبية.

وبعد عدة سنوات صرحت الفتاة بأنها كانت تصرخ قائلة: "ساخن جدًا ساخن جدًا"، وقد اصطحبها المصور نيك أوت وآخرون إلى مستشفى بارسكاي في مقاطعة سايجون، وتوقع الأطباء أنها لن تعيش طويلا؛ بسبب الحروق العنيفة، ولكن بعد 14 شهرًا و17 عملية جراحية عادت كيم فان إلى المنزل واعتاد المصور نيك زيارتها طوال ثلاثة أعوام حتى تم ترحيله عقب سقوط سايجون.

صورة لفتاة تنهى حرب
ونشرت الصورة في الصحف بعد أربعة أيام من التقاطها، وشكك الرئيس الأمريكي نيكسون في صحتها، وسُمح لكيم في وقت لاحق الانتقال إلى كوبا؛ من أجل مواصلة تعليمها، وهناك التقت زميلها الفيتنامي بوي هوي توان الذي أحبته وتزوجته.

اقرأ ايضا :