رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

تطورات جديدة فى واقعة هتك عرض طالبة مدرسة لغات بمدينة أكتوبر

هتك عرض طفلة
هتك عرض طفلة

أيدت محكمة النقض حكم محكمة جنايات أكتوبر، الصادر بمعاقبة عامل نظافة هتك عرض طفلة تبلغ من العمر تسع سنوات، دون قوة أو تهديد، وكان ذلك حال مباشرة عمله كخادم بأجر بالمدرسة المتولية الإشراف على طفلة أكتوبر، فإستدرجها له معللًا ذلك بعدم ارتدائها زى عليه شعار مدرسة أكتوبر، فإستطال بيده إلى ثديها وراح يعبث به قاصدًا من ذلك هتك عرضها مستغلًا في ذلك صغر سنها فبلغ من ذلك مقصده.

جنايات أكتوبر

أحيل المتهم إلى محكمة جنايات أكتوبر لمحاكمته فقضت بمعاقبته بالسجن المشدد لمدة سبع سنوات، وبعرض طعنه على محكمة النقض أيدت الحكم المتقدم.

المدرسة الرسمية للغات

قالت محكمة جنايات أكتوبر فى حكمها، أنه حال تواجد الطفلة ذات التسعة أعوام أمام مدرستها بعد انتهاء يومها الدراسى، منتظرة المركبة التي ستقلها لمسكنها ساقها حظها العسر وتبدد املها وحلمها بنعمة الأمان، حيث أبصرت الشيطان الرجيم عامل النظافة بالمدرسة الرسمية للغات الغير مقيد بها، يدعوها للحضور إليه داخل أحد الحجرات بالمدرسة، فتوجهت صوبه فوجدته جالسًا على كرسيه، وبدأ بتحسس مواطن العفة منها، وبدا يستطيل إلى جسدها متحسسا بيده جسدها العلوى ممسكًا بثديها وفرجها، بزعم عدم ارتدائها لشعار المدرسة على ملابسها، فتملكها الرعب وفزعت فارة من أمامه إلى حضن امها لتروي لها ما حدث من الشيطان الرجيم.

النيابة العامة

قررت طفلة أكتوبر بالتحقيقات أنها عقب انتهاء اليوم الدراسي بالمدرسة المقيدة بها في الصف الثالث الابتدائي، وحال انتظارها للمركبة القائمة بنقلها لمسكنها، دعاها المتهم للحضور إليه داخل إحدى الحجرات، وبالذهاب إليه وجدته جالسًا على إحدى المقاعد فقام بأمساكها من مواطن عفتها مدعيًا عدم ارتدائها لشعار المدرسة على ملابسها، فقامت بدفع يده ولاذات بالفرار، فضلًا عن أنها تعرفت على المتهم حال عرضه عليها بتحقيقات النيابة العامة.

والدة طفلة أكتوبر

وشهدت والدة طفلة أكتوبر التي تعمل مدرسة بجامعة السادس من أكتوبر، بأن ابنتها أخبرتها عقب عودتها إلى مسكنها يوم الواقعة، بأنها حال انتظارها داخل المدرسة المقيدة بها وعقب إنتهاء اليوم الدراسي، دعاها المتهم للحضور إليه داخل إحدى الحجرات، وبالذهاب إليه وجدته جالسًا على إحدى المقاعد وقام بأمساكها العديد من المرات من مواطن عفتها، وتحديدًا منطقتى الثدي والفرج، مدعيًا عدم ارتدائها لشعار المدرسة على ملابسها، فقامت بدفع يده ولاذات بالفرار، فقامت الأم بإبلاغ رجال الشرطة.

تحريات المباحث

توصلت تحريات المباحث إلى صحة الواقعة، وقيام المتهم بأرتكاب فى ضوء ما قررته طفلة أكتوبر، وأن مدير المدرسة الرسمية للغات أخبرته والدة طفلة أكتوبر أخبرته بما حدث لنجلتها فقام بعرض العاملين بالمدرسة على المجنى عليها فأشارت على المتهم، الذى أقر له بارتكاب الواقعة، بإستجواب المتهم أنكر ما هو منسوب إليه.