رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

وزير الصناعة: فرص واعدة للتعاون بين مصر وألمانيا في مجالات الطاقة

أحمد سمير وزير التجارة
أحمد سمير وزير التجارة والصناعة

عقد المهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة لقاءً موسعا مع وفد اتحاد الغرف الألمانية للصناعة والتجارة برئاسة الدكتور مارتن فانسليبن، المدير التنفيذي للاتحاد، حيث استعرض اللقاء فرص تعزيز التعاون الصناعي والاستثماري بين مصر وألمانيا خلال المرحلة المقبلة، شارك في اللقاء عماد غالي، رئيس الغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة، ويان نوتر، المدير التنفيذي للغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة والوزير مفوض تجارى يحيى الواثق بالله رئيس جهاز التمثيل التجاري.


وقال الوزير إن اللقاء تناول أبرز مجالات التعاون المتاحة بين البلدين والتي تتضمن إنتاج الطاقة الجديدة والمتجددة كالرياح والشمس في مصر وكذا تصنيع الهيدروجين لتلبية احتياجات السوق المحلي والتصدير للخارج لا سيما في ظل الزخم الكبير الذي تشھده العلاقات المصریة الألمانیة في الآونة الأخيرة، مشيرًا إلى أهمية البناء على توافق الروئ بين حكومتي وقيادتي البلدين حاليًا وترجمة ذلك إلى مشروعات حقيقية تصب في صالح الشعبين المصري والألماني.

وأكد سمير أن الحكومة تسعى جاهدة إلى تهيئة مناخ الأعمال في مصر لجذب الاستثمارات الأجنبية وخاصةً الاستثمارات الألمانية لما لها من باع طويل في العمل بالسوق المصري يتجسد في العديد من الشركات الناجحة وفي مقدمتها شركة سيمنز، لافتًا إلى أهمية إقامة شراكات تجاریة واستثماریة تساھم في تنمیة العلاقات الاقتصادیة بین مصر وألمانیا خاصة وأن الحكومة تولي اهتمامًا بجذب المزيد من الاستثمارات الألمانية إلى مصر في مختلف القطاعات.

وأشار إلى أن الوزارة تتطلع إلى تفعيل دور منظمات الأعمال المختلفة في البلدین وعلى رأسها اتحاد غرف التجارة والصناعة الألمانية لحشد الطاقات والإمكانات وتعریف مجتمعي الأعمال المصري والألماني بفرص التعاون المتاحة.

وأكد مارتن فانسليبن المدير التنفيذي لاتحاد الغرف الألمانية للصناعة والتجارة حرص الاتحاد على تعزيز أطر التعاون مع مصر لا سيما وأن الشركات الألمانية تسعى لإيجاد شريك قوي لها في السوق الإفريقي خاصةً في ظل الأزمة العالمية الحالية وتداعياتها الاقتصادية، مشيرًا إلى أن مصر تتمتع بكافة المقومات التي تؤهلها لتكون محورًا لإنتاج حلول الطاقة النظيفة وبصفة خاصة الخلايا الشمسية والهيدروجين.

ولفت عماد غالي، رئيس الغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة إلى أن مصر تعد واحدة من الوجهات الاستثمارية المهمة التي يتوجه إليها المستثمر الألماني حيث تتمتع مصر وألمانيا بفرص استثمارية واعدة، مشيدًا بالعلاقات المثمرة بين الغرفة والوزارة على مدار السنوات الماضية في تعزيز آفاق التعاون بين دوائر الأعمال في مصر وألمانيا.

وبدوره أوضح يان نوتر، المدير التنفيذى للغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة أن الغرفة تُعنى منذ نشأتها في مصر قبل 70 عامًا بتعميق العلاقات الاقتصادية المشتركة بين مصر وألمانيا، وتضم الغرفة 2500 شركةً معظمها شركات مصرية، لافتًا إلى أن الغرفة تعد أكبر منظمة مختصة بالتعاون التجاري بين ألمانيا ومصر من جهة والعالم العربي من جهة أخرى لدورها المحوري في تعزيز التعاون وتشجيع الإستثمار المصري الألماني المشترك.