رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

تفاصيل العثور على لقيطة في أسوان

الطفلة
الطفلة

عثر الأهالى، فجر اليوم، الجمعة، على طفلة حديث الولادة، ملقاه أمام مسجد بقرية المحاميد التابعة لمركز إدفو شمال محافظة أسوان، وتم تسليم الطفلة للمستشفى فى حضور الشرطة.

العثور على طفلة «لقيطة» في أسوان

البداية كانت عندما تلقى الرائد أحمد صابر، رئيس مباحث مركز إدفو، بلاغًا، بالعثور على طفلة حديث الولادة ملقاه أمام مسجد بقرية المحاميد التابعة لدائرة المركز.

وإكتشف الأهالي وجود الطفلة بعد أداء صلاة الفجر بالمسجد الموجود بالقرية.

انتقلت قوة أمنية وسيارة إسعاف لمكان البلاغ، وتبين أن الطفلة ملفوفة فى قطع قماش وموضوعة أمام المسجد المشار إليه سلفا، وتم نقل الطفلة لايداعها بحضانة المستشفى وإخطار النيابة العامة.

على صعيد آخر، خبر صادم «زلزل» قرى ومدينة كوم أمبو شمال محافظة أسوان، بعد عثورهم على أحد أبنائهم ملقى غارقا فى دمائه داخل منطقة «وادى العلاقى» الجلية. 

تلقى اللواء عاطف أبو الوفا، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن أسوان، إخطارًا من الرائد أحمد عبد الغنى، رئيس مباحث قسم ثانٍ، مفادها العثور على جثة شخص ملقى فى إحدى المناطق الجليلة على طريق وادى العلاقى التابع لدائرة القسم. 

بالانتقال والفحص تبين أن الجثة تخص «شاذلى أحمد على» 27 سنة، مقيم فى قرية المنشية التابعة لمركز كوم أمبو، كما أشارت التحريات أن المتوفى كان يعمل فى مجال التنقيب عن الذهب، ثم فجأة انقطعت الأخبار عنه لمدة يومين، مما أصاب أسرته بحالة من الحيرة والقلق، إلا أن تم العثور عليه جثة هامدة متأثرًا بإصابته بطلق نارى. 

خرج للقمة العيش ثم عاد مقتولًا بين جبال أسوان 

وكان المتوفى مشهود له بين أبناء قريته والقرى المجاورة بمركز «كوم أمبو»، بالطيبة وحسن الخلق، فكان نبأ وفاته بالطريقة البشعة بعد أن كان ذاهبًا للبحث عن لقمة العيش ثم عاد مقتولًا، أحزن الجميع.

ووجه «المدير»، تكليف للرائد أحمد عبد الغنى، بسرعة كشف ملابسات الواقعة وضبط الجناة، بينما تم نقل الجثة إلى المشرحة العمومية، تحت تصرف النيابة المختصة والطب الشرعى.