رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

أرض مستثمر

مسلحون يخطفون 5 من أبناء هوارة في أسوان

ارشيفية
ارشيفية

أقدم مسلحون على خطف 5 أشخاص يعملون داخل مزرعة بالقرب من مشروع الطاقة الشمسية، على الطريق الصحراوى التابع لقرية بنبان  بمركز دراو شمال محافظة أسوان، وجميعهم من أبناء هوارة، وذلك لإجبار مستثمر على دفع «إتاوة» مقابل العمل، وحتى الآن لا توجد معلومات بأماكنهم.

كواليس الواقعة جاءت عقب قيام مستثمر شهير بـ«الهوارى» بشراء قطعة أرض زراعية حوالى «20» فدان، بقصد إستصلاحها وتعميرها، وبالفعل قام بتوفير عدد «5» عمال من أبناء بلدته للبدء فى المشروع، إلا أن سقف الطموح التنموى سقط، بعد قيام مجموعة مسلحون كانا يستقلون عدد من السيارات، وقاموا بخطف العمال من الأرض تحت تهديد أصوات الرصاص التى كانت تطلق بكميات لا حصر لها كـ«الآرز» كما يقال فى الأمثال، لتوصيل رسالة إلى مالك الأرض بضرورة دفع «الإتاوة» مقابل العمل فى الأرض أما ترك «شقى عمره». 

كلهم من «هوارة».. خطف «5» أشخاص على يد مسلحين في أسوان

ولم يتوقف الأمر عند خطف العمال الخمسة من أرض «الهوارى»، بل أمتد إلى قيامهم بأعمال نهب وسرقة فى المنازل التى يسكنها المزارعون بذات المنطقة، حيث قاموا بسرقة سيارة وتوكتوك وبعض المحتويات من آثاث المنازل بجانب كميات من منتجات العسل التى كانت مُعدة للبيع، الأمر جعل كافة المتواجدين بالمكان بالتحديد ناحية الكيلو «54» على الطريق الصحراوى يعيشون ساعات من الرعب لا توصف.

وتوجه المستثمر إلى ديوان مركز «دراو»، وحرر المحضر اللازم، للمطالبة من رجال الأمن بسرعة التدخل لانقاذ العمال أبناء عمومته من أصول «الهوارة» من قبضة العصابات الإجرامية والتى مضى على اختفائهما نحو «24» ساعة، الأمر يزيد من دائرة الخطر حولهما.

وفور عرض رئيس مباحث دراو، تفاصيل الواقعة، على اللواء عاطف أبو الوفا، مدير إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن أسوان، كلف بتشكيل فريق بحثى عاجل، لسرعة ضبط المتورطين فى الواقعة، وعودة المتضررين، بجانب تكثيف الحملات اليومية بمحيط المنطقة لعدم حدوث واقعة آخرى.

على صعيد آخر، أقدام طفل قاصر عمره 15 عامًا، على الانتحار شنقًا داخل منزله في قرية «العطواني»، بمركز إدفو شمال أسوان، وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى إدفو تحت تصرف النيابة المختصة. 

البداية بتلقي اللواء عاطف أبو الوفا، مدير إدارة البحث الجنائي، إخطارًا من الرائد أحمد صابر، رئيس مباحث مركز إدفو، يفيد العثور على طفل عمره 15 عامًا، منتحرًا داخل منزله بقرية «العطوانى» التابعة لدائرة المركز. 

انتقل رجال مباحث إدفو، برئاسة الرائد أحمد صابر، وبرفقتها سيارات الاسعاف، إلى مكان الواقعة، وبالمعاينة تبين أن المتوفى يدعى «عاصم. ح. ح.» 15 عامًا، وكشفت التحريات الأولية أنه أثناء محاولة إيقاظه فوجئت أسرته به معلقا في سقف الحجرة بـ«المروحة». 

تم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى إدفو، وتحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.